.
.
.
.
اقتصاد روسيا

روسيا تنذر سفينتين حربيتين أميركيتين بالابتعاد عن القرم

الخارجية الروسية وصفت وجود السفينتين بالبحر الأسود بأنه استفزاز هدفه اختبار أعصاب موسكو

نشر في: آخر تحديث:

أنذرت روسيا اليوم الثلاثاء الولايات المتحدة بالحرص على بقاء سفينتين حربيتين أميركيتين على مسافة بعيدة جداً من شبه جزيرة القرم "من أجل مصلحتهما"، واصفةً وجودهما في البحر الأسود بأنه استفزاز هدفه اختبار أعصاب موسكو.

وضمت روسيا القرم من أوكرانيا في 2014، ومن المقرر وصول سفينتين حربيتين أميركيتين إلى البحر الأسود هذا الأسبوع وسط تصعيد في القتال بشرق أوكرانيا حيث تحارب القوات الحكومية قوات انفصالية مدعومة من روسيا في صراع تقول كييف إنه تسبب في مقتل 14 ألف شخص.

ويأتي نشر السفينتين في وقت يحذر فيه الغرب مما يقول إنه حشد كبير وغير مُبرر للقوات الروسية قرب الحدود الشرقية لأوكرانيا وفي القرم. من جهتها، قالت روسيا إنها تحرك قواتها بالشكل الذي تراه مناسباً بما في ذلك لأغراض دفاعية.

ونقلت وكالات أنباء روسية اليوم الثلاثاء عن سيرغي ريابكوف نائب وزير الخارجية الروسي تحذيره للسفينتين الأميركيتين في البحر الأسود بالبقاء بعيداً، قائلاً إن احتمال وقوع حوادث غير محددة كبير جداً.

وأضاف ريابكوف: "ليس هناك ما تفعله السفن الأميركية على الإطلاق قرب شواطئنا، هذا عمل استفزازي تماماً. استفزازي بالمعنى المباشر للكلمة: إنهم يختبرون قوتنا ويلعبون على أعصابنا. لن ينجحوا".

وتابع: "نحذر الولايات المتحدة من أنه سيكون من الأفضل للسفينتين أن تبقيا بعيداً عن القرم وساحلنا على البحر الأسود. ذلك من أجل مصلحتهما".

وأحجمت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) عن مناقشة نشر السفينتين واكتفت بالقول إن الجيش الأميركي يرسل السفن إلى المنطقة روتينياً.

ويتمركز الأسطول الروسي في البحر الأسود في شبه جزيرة القرم ولديه منشآت قوية للصواريخ والرادار في المنطقة.