.
.
.
.
ترمب

ترمب يؤيد قرار بايدن حول أفغانستان.. "رائع وإيجابي"

الرئيس الأميركي السابق: لقد خططت للانسحاب في الأول من مايو، وعلينا أن نحافظ على هذا الجدول الزمني قدر الإمكان

نشر في: آخر تحديث:

قال الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب، إن قرار الرئيس جو بايدن سحب القوات الأميركية من أفغانستان "أمر رائع وإيجابي"، لكنه انتقد الجدول الزمني الذي تم وضعه لذلك، معتبراً أن على الولايات المتحدة "الخروج في وقت مبكر" من الأراضي الأفغانية.

وموقف ترمب الذي جاء في بيان صدر عنه، الأحد، يضعه مجدداً في خلاف مع كبار المسؤولين الجمهوريين الذين أدانوا على نطاق واسع خطوة بايدن بالانسحاب من أفغانستان بحلول 11 سبتمبر المقبل.

وصف زعيم الأقلية في مجلس الشيوخ السيناتور الجمهوري ميتش ماكونيل خطوة بايدن بأنها "خطأ جسيم"، بينما قال السيناتور الجمهوري ليندسي غراهام إن هذا الانسحاب "كارثة في طور الإعداد".

يذكر أن الجمهوريين كانوا قد أعربوا عن غضبهم عندما خطط ترمب، خلال تواجده في البيت الأبيض، لسحب القوات بسرعة من أفغانستان.

وكان بايدن قد أعلن، الأربعاء، أن القوات الأميركية ستبدأ الانسحاب من أفغانستان في الأول من مايو المقبل، مع اكتمال الانسحاب بحلول 11 سبتمبر 2021.

أما ترمب فقال في بيانه الصادر الأحد: "11 سبتمبر يمثّل حدثاً وفترة حزينة جداً لبلدنا ويجب أن يظل يوماً للتأمل والذكرى تكريماً لتلك النفوس العظيمة التي فقدناها".

واختتم ترمب قائلاً: "إن الخروج من أفغانستان أمر رائع وإيجابي. لقد خططت للانسحاب في الأول من مايو، وعلينا أن نحافظ على هذا الجدول الزمني قدر الإمكان".