.
.
.
.
نووي إيران

مسؤولون إسرائيليون إلى واشنطن قريباً لبحث ملف إيران

مصدر إسرائيلي للعربية: تل أبيب فقدت القدرة تقريباً على التأثير في القرار الأميركي.. واشنطن لا تأخذ بالحسبان مصالح الحلفاء

نشر في: آخر تحديث:

كشف مصدر إسرائيلي لقناة "العربية" أن تل أبيب فقدت القدرة تقريباً على التأثير في القرار الأميركي، معتبرا أن واشنطن لا تأخذ بالحسبان مصالح الحلفاء.

كما أكد المصدر الإسرائيلي أنه لم يعد من المستبعد صدور إعلان مبادئ حول العودة للاتفاق النووي خلال الأسبوعين المقبلين.

يأتي ذلك فيما قال موقع "أكسيوس" AXIOS الأميركي، إن إسرائيل قلقة للغاية إزاء احتمالية عودة واشنطن للاتفاق النووي، وتحاول بشتى الطرق إقناع الرئيس الأميركي جو بايدن، بألا يخفف الضغوط على طهران.

ونقل الموقع عن مسؤول إسرائيلي أن وفدا رفيع المستوى من تل أبيب سيصل واشنطن خلال أسبوعين لإجراء محادثات بشأن إيران.

ويضم الوفد مستشار الأمن القومي الإسرائيلي مئير بن شبات، ورئيس أركان الجيش الإسرائيلي أفيف كوخافي، ورئيس المخابرات العسكرية الإسرائيلية تامير هايمان، ورئيس الموساد يوسي كوهين.

هذا وقررت الحكومة الإسرائيلية المصغرة لشؤون الأمن، عقد جلسة جديدة في وقت قريب لبحث الملف الإيراني، وذلك بعد أن اطلع الوزراء، أمس الأحد، على تقارير استخباراتية، في أول جلسة تعقد منذ شهرين.

التقارير التي اطلع عليها الوزراء كانت خاصة بالمواجهة الدائرة مع إيران، في ظل المفاوضات الجارية في فيينا لعودة واشنطن للاتفاق.