.
.
.
.
ميليشيات إيران

ماكينزي: إيران تستخدم الحوثي لتهديد مضيقي هرمز وباب المندب

قائد القوات الأميركية في الشرق الأوسط شدد على أن الولايات المتحدة "لن تنجر إلى مواجهة عسكرية مع إيران"

نشر في: آخر تحديث:

حذر الجنرال كينيث ماكينزي، قائد القيادة المركزية الأميركية، مساء الخميس، من استمرار إيران في تهديد مضيقي هرمز وباب المندب من خلال زرع الألغام واستخدام الحوثيين، ما يشكل خطرا على الاقتصاد العالمي.

وأضاف الجنرال ماكينزي، في مؤتمر صحافي في وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون): "هناك قلق كبير حول قضية الألغام في مضيق هرمز وتدخلات إيران في تلك المنطقة أمام الولايات المتحدة.. المنطقة كبيرة وإيران تستطيع زرع آلاف الألغام البحرية.. وهناك أيضا مضيق باب المندب في البحر الأحمر الذي ربما يشكل تهديدا آخر من خلال استخدام الحوثيين.. إغلاق مضيق هرمز سيؤثر بشكل كبير على الاقتصاد العالمي ونحن نعمل معاً مع البريطانيين لإيجاد الحلول المناسبة".

واعتبر قائد القوات الأميركية في الشرق الأوسط أن "إيران مستمرة في سلوك التهديد في المنطقة".

وشدد ماكينزي على أن الولايات المتحدة "لن تنجر إلى مواجهة عسكرية مع إيران".

وأضاف، رداً على سؤال من مراسلنا في واشنطن: "منذ شهر يناير الماضي، أعادت إيران حساباتها بشأن نوايا الولايات المتحدة".

وشرح أن "تحركات إيران بشأن برنامجها النووي يمكن العدول عنها"، موضحاً أن ما يقلقه حالياً هو البرنامج الصاروخي الإيراني، حيث إن طهران "تطوّر دقة صواريخها".

في سياق آخر، قال ماكينزي إن الولايات المتحدة ستبقى في العراق مع باقي دول حلف شمال الأطلسي "الناتو" للقضاء على داعش.

وأضاف: "العراق يريدنا أن نبقى هناك"، مؤكداً أن لا خطط لخفض القوات الأميركية في العراق كما حدث في أفغانستان.

وعند سؤاله عن الملف السوري قال ماكينزي: "لا أرى احتمالاً لاندلاع أزمة في شمال شرقي سوريا".

وعن أفغانستان، قال ماكينزي إن "مكافحة الإرهاب بعد الانسحاب من أفغانستان سيكون أصعب"، مضيفاً أن "الأميركيين سيتابعون مراقبة ومكافحة الإرهاب الآتي من أفغانستان بعد الانسحاب".