.
.
.
.
أميركا وبايدن

مجلس النواب يقر مشروع قانون لجعل العاصمة واشنطن "ولاية"

من المتوقع أن يعرقل الجمهوريون مشروع القانون في مجلس الشيوخ، حيث ثمة حاجة لموافقة 60 عضواً من الأعضاء الـ100 من أجل إقرار معظم التشريعات

نشر في: آخر تحديث:

صوت مجلس النواب الأميركي بفارق ضئيل أمس الخميس لصالح مشروع قانون لجعل مقاطعة كولومبيا الولاية الـ51 في الولايات المتحدة، محولاً بذلك المشروع إلى مجلس الشيوخ، حيث يواجه معارضة شديدة من الجمهوريين.

وأقر مجلس النواب، الذي يسيطر عليه الديمقراطيون، المشروع بعد موافقة 216 نائباً ومعارضة 208. ولم يحصل المشروع على أي دعم نائب جمهوري.

وأغلب سكان "واشنطن دي. سي" ديمقراطيون. وإذا أصبحت ولاية، فستنتخب على الأرجح عضوين ديمقراطيين بمجلس الشيوخ، الأمر الذي قد يغير ميزان القوى في المجلس المقسم مناصفة بين الجمهوريين والديمقراطيين بواقع 50 مقعداً لكل حزب.

ويأمل الديمقراطيون، الذين يطالبون منذ عقود بتحويل العاصمة الأميركية إلى ولاية، في انتهاز انتخاب الرئيس جو بايدن في نوفمبر الماضي وكذلك السيطرة على مجلسي النواب والشيوخ في الكونغرس لاستحداث ولاية جديدة لأول مرة منذ 1959، العام الذي انضمت فيه ألاسكا وهاواي إلى الولايات المتحدة.

وقالت جان شاكوسكي العضو الديمقراطي بمجلس النواب إن تحويل "واشنطن دي. سي" إلى ولاية سيحل مشكلة تعود لقرون تخص "أكثر من 700 ألف مواطن أميركي يدفعون ضرائب اتحادية ويقاتلون ويموتون في الحروب ويشاركون في هيئات المحلفين دون أن يكون لهم صوت في مجلس الشيوخ أو النواب".

وستسمى الولاية الجديدة "واشنطن دوغلاس كومنولث" نسبة إلى جورج واشنطن، أول رئيس للولايات المتحدة، وفريدريك دوغلاس، وهو عبد سابق أصبح من أشهر دعاة إلغاء الرق.

ومن المتوقع أن يعرقل الجمهوريون مشروع القانون في مجلس الشيوخ، حيث ثمة حاجة لموافقة 60 عضواً من الأعضاء الـ100 من أجل إقرار معظم التشريعات.

ويتهم الجمهوريون الديمقراطيين "بانتزاع السلطة" لإقرار جدول أعمال "يساري متطرف".

وقالت العضو الجمهوري بمجلس النواب نانسي ميس خلال مناقشة حامية: "الأمر يتعلق بالرعاية الصحية التي تديرها الحكومة.. بضرائب أكبر وكيان حكومي أكبر وأقل فاعلية".

وهذه هي المرة الثانية التي يقر فيها مجلس النواب مشروع قانون في هذا الصدد، إذ كانت المرة الأولى في يونيو الماضي بواقع 232 مقابل 180. غير أن الجمهوريين الذين كانوا يسيطرون على مجلس الشيوخ وقتها رفضوا التحرك إزاء تحويل واشنطن لولاية.

يذكر تحول واشنطن لولاية سيمنحها عضواً واحداً على الأقل في مجلس النواب.

ويقارب عدد سكانها 700 ألف، وهو يتجاوز العدد في ولايتي وايومنغ وفيرمونت. ونصف سكان واشنطن من السود.