.
.
.
.
إبادة الأرمن

بلومبيرغ: تركيا قد تجمد اتفاقا دفاعيا مع واشنطن.. ردا على قرار "إبادة الأرمن"

مسؤول تركي: أنقرة قد تجمد مشاركتها في اتفاقية التعاون الدفاعي والاقتصادي الموقعة بين البلدين عام 1980، والتي تشكل الوثيقة الأساسية للتعاون العسكري الثنائي بينهما

نشر في: آخر تحديث:

أفادت مصادر مطلعة لوكالة "بلومبرغ"، الثلاثاء، بأن الرد التركي المحتمل على اعتراف الرئيس الأميركي جو بايدن بإبادة الأرمن خلال حكم العثمانيين، قد يشمل تجميد العمل باتفاقية دفاعية ثنائية.

وأشار مسؤول تركي في حديث لـ"بلومبرغ" إلى أن تركيا قد تجمد مشاركتها في اتفاقية التعاون الدفاعي والاقتصادي الموقعة بين أنقرة وواشنطن عام 1980، والتي تشكل الوثيقة الأساسية للتعاون العسكري الثنائي بينهما.

الرئيسان أردوغان وبايدن
الرئيسان أردوغان وبايدن

وتنص الاتفاقية على تقديم المساعدة الأمنية وتبادل المعلومات الاستخباراتية وإجراء تدريبات مشتركة وتتيح للولايات المتحدة استخدام القواعد العسكرية التركية.

وقال المسؤول إن الخطوات التركية قد تشمل أيضا شن عملية ضد القوات الكردية المتحالفة مع الولايات المتحدة في سوريا، وزيادة الدعم لأذربيجان.

يذكر أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان كان قد هدد في ظل التوترات مع واشنطن في وقت سابق، بحرمان الولايات المتحدة من إمكانية استخدام محطة الرادار كوريجيك المهمة بالنسبة للدفاعات الصاروخية للناتو، وقاعدة إنجرليك الجوية القريبة من سوريا، لكنه لم يقدم على ذلك حتى الآن.

وقال أردوغان في كلمة له يوم الاثنين إنه "ينبغي علينا ترك القضايا التي تسيء إلى العلاقات بين بلدينا جنبا، والنظر في الخطوات نحو المستقبل. وإلا فلن يبقى أمامنا خيار سوى تطبيق الإجراءات الجديدة التي يتطلبها المستوى الجديد الذي وصلت إليه علاقاتنا".