مسؤولة أميركية سابقة: الصراع مع روسيا والصين بنفس الأهمية

مساعدة وزير الدفاع الأميركي السابقة لشؤون أوراسيا وروسيا: موسكو قامت خلال السنوات الماضية بكثير من الأعمال الاستفزازية تتضمن تحركات عسكرية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

أكدت مساعدة وزير الدفاع الأميركي السابقة لشؤون أوراسيا وروسيا، إيفيلن فاركاس، أن الصراع مع روسيا بنفس أهمية الصراع مع الصين بالنسبة للولايات المتحدة.

وأوضحت فاركاس، في حلقة جديدة من برنامج "البعد الآخر"، أنه "بينما تميل المواجهة مع الصين إلى المنافسة الاقتصادية، قامت روسيا خلال السنوات الماضية بكثير من الأعمال الاستفزازية تتضمن تحركات عسكرية. فما فعلته في القرم كان اعتداء على القانون الدولي. كما أن استمرارها في تصعيد المواجهة بأوكرانيا يجعل هناك أولوية لدى إدارة الرئيس جو بايدن أن ترد بصرامة وقوة".

مادة اعلانية

"أوراق تتراكم"

كما أضافت أن "التصعيد في القرم وخط أنابيب نورد ستريم 2 وأزمة أليكسي نافالني والاتهامات بالقرصنة الإلكترونية ضد أميركا كلها أوراق تتراكم في ملف العلاقات الروسية الأميركية، وتحتاج إلى المواجهة بقوة".

إلى ذلك شددت على أن "العقوبات الاقتصادية التي أعلنت عنها إدارة الرئيس جو بايدن ضد روسيا نجحت في دفع الروس إلى التراجع في منطقة البحر الأسود وتخفيف حدة التوتر، وهذا درس مهم يجب أن يكون جزءاً من استراتيجية المواجهة. فعندما يدرك الروس أن هناك ضغطاً حقيقياً عليهم سيعقدون صفقة مع أميركا، خاصة أن المواجهة بين روسيا وأميركا في أوكرانيا تبدو جزءاً من صورة أكبر تتعلق بمستقبل حلف الناتو والأمن الأوروبي بشكل عام".

"الحوار والتفاهم"

أما الأستاذ في الأكاديمية الروسية العليا للاقتصاد، ليونيد سوكيانين، قال إن "موقف أميركا في الملف الأوكراني ينطلق من العداء لروسيا. فالأزمة الأوكرانية لا علاقة لها بالناتو لأنها نزاع داخلي بين الأقاليم حيث بدأ الصراع بانقلاب حدث منذ سنوات على السلطة الشرعية بدعم من أميركا"، معتبراً أن "حل هذا الصراع هو أن تتفاوض القيادة الأوكرانية مع الأقاليم المتمردة بشكل مباشر".

وأضاف سوكيانين أن "العديد من نقاط التوتر بين روسيا وأميركا يمكن حلها بالحوار والتفاهم والبعد عن التعنت. فبالنسبة لخط غاز نوردستريم 2 نجد أن أوروبا تعتمد على الغاز الروسي منذ عشرات السنين من دون مشكلة. غير أن أميركا تعارض مشروع نوردستريم 2 لمجرد الضغط السياسي على روسيا. وهو نفس ما يحدث في قضية أليكسي نافالني الذي تمت إدانته قضائياً بطريقة شرعية، لكن الولايات المتحدة تثير قضيته لأسباب سياسية وليس قانونية".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.