.
.
.
.
نووي إيران

السيناتور ريش: أي اتفاق مع إيران يجب أن يعالج سلوكها الإرهابي

تصريحاته جاءت تعليقا على سيطرة البحرية الأميركية على شحنة أسلحة إيرانية متجهة إلى الميليشيات الحوثية

نشر في: آخر تحديث:

دعا السيناتور الجمهوري البارز جيم ريش وعضو لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي إلى ضرورة أن يعالج أي اتفاق نووي مع إيران سلوكها الإرهابي في المنطقة.

وجاءت تصريحاته تعليقا على سيطرة البحرية الأميركية على شحنة أسلحة إيرانية متجهة إلى الميليشيات الحوثية.

من الأسلحة الإيرانية للحوثي
من الأسلحة الإيرانية للحوثي

وقال في تصريح له عبر حسابه في "تويتر":‏ تحاول إدارة بايدن الاندفاع مرة أخرى إلى الصفقة النووية المعيبة وسط اعتراض البحرية الأميركية المزيد من الأسلحة الإيرانية المتجهة إلى المتمردين الحوثيين في اليمن". وأضاف "أي اتفاق مع إيران يجب أن يعالج إرهابها الإقليمي".

يذكر أن الأسطول الخامس بالبحرية الأميركية كان كشف أن طراد الصواريخ الموجهة "يو.إس.إس مونتيري" صادر شحنة أسلحة غير قانونية من مركب شراعي مجهول في المياه الدولية بشمال بحر العرب يوم السادس من مايو الجاري.

وضمت الشحنة عشرات الصواريخ الموجهة المضادة للدبابات روسية الصنع، وآلافاً من بنادق تايب 56 الصينية الهجومية، ومئات من مدافع بي.كيه.إم الرشاشة، وبنادق قنص، ومنصات إطلاق قذائف صاروخية.

كما أضاف الأسطول أنها باتت في حيازة السلطات الأميركية حالياً، ومن ضمنها أيضاً أدوات رؤية متقدمة.

وسبق أن صودرت شحنات أسلحة إيرانية في المنطقة المذكورة، متوجهة إلى ميليشيات الحوثي في اليمن. وغالباً ما تتهم الحكومة اليمنية إيران بتصدير أسلحة إلى الحوثيين، إلا أن شحنة اليوم حملت أسلحة صينية وروسية.