.
.
.
.

جمهوريون لبايدن: يجب الانسحاب من محادثات فيينا

الأعضاء شددوا على ضرورة عدم تخفيف العقوبات على طهران

نشر في: آخر تحديث:

كتب 44 عضواً جمهورياً في مجلس الشيوخ الأميركي رسالة إلى الرئيس جو بايدن، يحثونه فيها على الإنهاء الفوري لمحادثات فيينا النووية بسبب الهجمات الصاروخية على إسرائيل التي شنتها حركة حماس المدعومة من إيران.

وشدد هؤلاء الأعضاء على ضرورة عدم تخفيف العقوبات على طهران، بحسب ما نقلت "واشنطن فري بيكون".

كما لفتوا إلى أن النظام الإيراني كان منذ فترة طويلة داعماً مالياً ومادياً لحركة حماس، قائلين إن "الوجود الأميركي النشط في المفاوضات مع إيران، واحتمال تقديم مليارات الدولارات في إطار تخفيف العقوبات، سيساعدان إيران بلا شك في دعم حماس وغيرها من المنظمات الإرهابية التي تهاجم الأميركيين وحلفائهم".

عدم تخفيض العقوبات

إلى ذلك أكدوا أنه بدلاً من "الرضوخ" لمطالب إيران، بحسب تعبيرهم، يتعين على الحكومة الأميركية اتخاذ جميع الخطوات اللازمة لمحاسبة طهران، وعدم تخفيض العقوبات المفروضة على النظام تحت أي ظرف من الظروف.

يشار إلى أن هذه الرسالة سلمت إلى البيت الأبيض أمس الأربعاء، وأعدها السيناتور الجمهوري مارك روبيو، ووقعها أعضاء جمهوريون بارزون آخرون في مجلس الشيوخ، بمن فيهم توم كوتون وتيد كروز وجون كورنين.

من اجتماعات فيينا (أرشيفية من رويترز)
من اجتماعات فيينا (أرشيفية من رويترز)

يأتي هذا بينما أفادت مصادر مقربة من وزارة الخارجية الأميركية، الأسبوع الماضي، أن رفع جزء كبير من العقوبات المفروضة على إيران هو أحد خيارات الحكومة الأميركية.

وتجري حالياً محادثات حساسة في فيينا تهدف إلى إعادة الولايات المتحدة إلى الاتفاق النووي الذي انسحب منه الرئيس السابق دونالد ترمب عام 2018، وهي خطوة من شأنها أن تفضي إلى رفع واشنطن الكثير من العقوبات.