.
.
.
.

بسبب هتلر.. "سي إن إن" تستغني عن أحد مراسليها في الخارج

الصحافي رجا عادل متعاون "مستقل" مع الشبكة منذ 2013.. إلا أن "سي. إن. إن" أكدت أنها لن تعمل معه مجدداً بأي صفة من الصفات

نشر في: آخر تحديث:

دانت شبكة "سي. إن. إن" تغريدات أحد المساهمين المستقلين مع الشبكة ليلة الأحد بعد الكشف عن سلسلة تغريدات له مؤيدة للزعيم النازي أدولف هتلر.

وأثار عادل رجا، الصحافي والمنتج الباكستاني المقيم في إسلام آباد، غضباً على وسائل التواصل الاجتماعي بعد أن غرد بعد ظهر يوم الأحد من حسابه الموثّق على "تويتر" والذي يتابعه 80 ألف شخص، كاتباً أن "العالم اليوم بحاجة إلى هتلر".

تغريدة رجا التي تسببت له بأزمة مع "سي. إن. إن"
تغريدة رجا التي تسببت له بأزمة مع "سي. إن. إن"

وأوضحت الشبكة الإعلامية أن "عادل رجا لم يكن أبداً موظفاً في "سي. إن. إن". وكصحافي مستقل، ساهمت تقاريره في بعض جهود جمع الأخبار من إسلام آباد. ومع ذلك، وفي ضوء هذه التصريحات البغيضة، لن يعمل مع "سي. إن. إن" مرة أخرى بأي صفة".

وكان رواد وسائل التواصل الاجتماعي قد نشروا، بالإضافة لتغريدة الأحد، سلسلة تغريدات قديمة لرجا تشيد بالزعيم النازي. وفي إحدى التغريدات التي تنشرها خلال نهائيات كأس العالم لكرة القدم عام 2014، وتحديداً خلال المباراة التي هزمت فيها ألمانيا الأرجنتين، كتب الصحافي: "السبب الوحيد الذي جعلني أدعم ألمانيا في النهائيات كان هتلر وقد قام بعمل جيد ضد اليهود!".

تغريدة رجا خلال نهائيات كأس العالم لكرة القدم عام 2014،
تغريدة رجا خلال نهائيات كأس العالم لكرة القدم عام 2014،

وأشار مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي إلى ارتباط عادل بشبكة "سي. إن. إن" حيث إنه يُدرج نفسه على صفحته على موقع LinkedIn الخاص السير المهنية على أنه "مساهم مستقل في الشبكة" منذ 2013.

وأظهر موقع "سي. إن. إن" الإلكتروني أن لرج عشرات المقالات تحت اسمه منذ عام 2014، ركزت في الغالب على الأخبار المحلية في باكستان، وآخرها كان في 20 سبتمبر 2020.

ودان مات دورنيك، رئيس الاتصالات الاستراتيجية في "سي. إن. إن" تغريدات رجا في تصريح أدلى به لصحيفة "ديلي كولر" حيث قال إنه لن يعمل مع الشبكة "مرة أخرى بأي صفة".

تغريدة سابقة لرجا يمجّد فيها هتلر
تغريدة سابقة لرجا يمجّد فيها هتلر