.
.
.
.
أميركا و الصين

سفينة حربية أميركية تبحر بمنطقة متنازع عليها وتثير غضب الصين

"كيرتس ويلبور" دخلت المياه بالقرب من جزر باراسيل المتنازع عليها بين الصين وتايوان وفيتنام

نشر في: آخر تحديث:

قالت الصين، اليوم الخميس، إن سفينة حربية أميركية دخلت مياهها الإقليمية بصورة غير مشروعة في بحر الصين الجنوبي، في أحدث تراشق بين البلدين فيما يتعلق بمطالبات بكين بالسيادة في هذا الممر المائي.

جزء من جزر باراسيل في بحر الصين الجنوبي
جزء من جزر باراسيل في بحر الصين الجنوبي

وقالت قيادة القطاع الجنوبي بالجيش الصيني إن السفينة الحربية الأميركية "كيرتس ويلبور" دخلت المياه بالقرب من جزر باراسيل دون إذن، وأضافت أن سفنها وطائراتها تعقبتها.

وأضافت أن الصين تعترض على التحرك الأميركي الذي قالت إنه يمثّل "انتهاكاً" لسيادتها و"يقوض السلم والاستقرار بالمنطقة".

جنود صينيون في جزر باراسيل (أرشيفية)
جنود صينيون في جزر باراسيل (أرشيفية)

وأصدرت البحرية الأميركية لاحقاً اليوم الخميس بياناً قالت فيه إن "السفينة الحربية كيرتس ويلبور أكدت حقوق الملاحة وحرية الإبحار" قرب جزر باراسيل التي تتنازع الصين وتايوان وفيتنام السيادة عليها.

وأصبح بحر الصين الجنوبي واحداً من نقاط كثيرة مثار توتر في العلاقات الصينية الأميركية، إذ ترفض واشنطن ما تصفه بـ"مطالب إقليمية غير مشروعة" في البحر الغني بالموارد الطبيعية.

وتسارعت وتيرة عبور سفن حربية أميركية في بحر الصين الجنوبي في السنوات الأخيرة، في استعراض للقوة في وجه المزاعم الصينية.