.
.
.
.
الشرق الأوسط

بلينكن يدعو لحل شامل في اليمن.. ويزور إسرائيل والضفة ومصر والأردن

زيارة وزير الخارجية الأميركي تهدف لترسيخ التهدئة في غزة

نشر في: آخر تحديث:

أكد وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، السبت، أن "إيجاد حل شامل للنزاع في اليمن على رأس أولويات أميركا".

وتعهد الوزير الأميركي بمواصلة "العمل مع الشركاء والحلفاء لإحلال السلام في اليمن".

وقال إن "أميركا تقدر التزام الحكومة اليمنية بإيجاد حل سلمي في البلاد".

وإلى ذلك، نقلت وكالة "رويترز" عن "مصدر مطلع" قوله اليوم السبت، إن وزير الخارجية الأميركي بلينكن سيزور إسرائيل والضفة الغربية يومي الأربعاء والخميس في إطار جهود واشنطن لترسيخ التهدئة في غزة.

ولم ينشر المسؤولون الأميركيون والفلسطينيون والإسرائيليون البرنامج الكامل لزيارة بلينكن.

وكانت وزارة الخارجية الأميركية قد أعلنت عن زيارة يقوم بها بلينكن يوم الخميس للمنطقة، قائلة إنه "سيناقش جهود الإعمار والعمل معاً لبناء مستقبل أفضل للإسرائيليين والفلسطينيين".

طفل فلسطيني يمشي بين ركام المباني في غزة
طفل فلسطيني يمشي بين ركام المباني في غزة

وقال المصدر لـ"رويترز" اليوم، إن زيارة بلينكن للشرق الأوسط ستشمل مصر، التي توسطت في التهدئة بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية بقيادة حماس في غزة، وكذلك الأردن.

يأتي هذا بينما دعا الرئيس الأميركي جو بايدن، الجمعة، إلى المساعدة في الجهود لإعادة إعمار قطاع غزة المدمر، مؤكداً أن إقامة دولة فلسطينية إلى جانب إسرائيل هي "الحل الوحيد" للنزاع.

دبابة إسرائيلية قرب معبر حدودي مع قطاع غزة
دبابة إسرائيلية قرب معبر حدودي مع قطاع غزة

وأكد بايدن خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الكوري الجنوبي مون جاي-إن أيضاً أنه طلب من الإسرائيليين وقف "الصدامات" بين الفلسطينيين والإسرائيليين في مدينة القدس، لكنه شدد على أن التزام الولايات المتحدة بأمن اسرائيل لم يتغير.

وقال الرئيس الأميركي: "لا تغيير في التزامي بأمن إسرائيل. نقطة على السطر. لا تغيير على الإطلاق". وأضاف أن "التغيير هو أنّنا ما زلنا بحاجة إلى حل الدولتين، وهذا هو الحلّ الوحيد، الحلّ الوحيد". لكنه أكد في الوقت نفسه أنه "لن يكون هناك سلام" ما لم تعترف المنطقة "بشكل لا لبس فيه" بإسرائيل.

وجاءت تصريحات بايدن غداة توصّل إسرائيل والفصائل المسلّحة في قطاع غزّة بوساطة مصرية، إلى اتفاق على وقف لإطلاق النار أنهى 11 يوماً من القصف المتبادل بين الطرفين.