.
.
.
.

واشنطن: بايدن والكونغرس متفقان على الحاجة لحل أزمة اليمن

نشر في: آخر تحديث:

أكدت الخارجية الأميركية، الجمعة، أن الرئيس جو بايدن والكونغرس متفقان على الحاجة إلى حل الصراع اليمني.

جاء ذلك، بالتزامن مع استمرار المساعي الأممية والدولية من أجل الحث على وقف إطلاق النار في اليمن، فقد أعلنت البعثة الأممية أن المبعوث مارتن غريفيث ناقش خطة وقف إطلاق النار على مستوى البلاد، وإلزام كافة الأطراف بإعادة إطلاق عملية سياسية لإنهاء الصراع.

كما أضافت في بيان الجمعة أن غريفث التقى في مسقط ممثلا عن الحوثيين وكبار المسؤولين العمانيين.

يشار إلى أن زيارة غريفيث إلى المنطقة المستمرة منذ أيام، تزامنت مع زيارة المبعوث الأميركي الخاص إلى اليمن تيم ليندركينج الذي أجرى الأربعاء محادثات في السعودية.

جهود وقف إطلاق النار

وكان السفير السعودي لدى اليمن، محمد آل جابر، أعلن قبل يومين أنه بحث مع المبعوثين الأميركي والأممي إلى اليمن أهمية وقف إطلاق النار في اليمن.

عناصر حوثية في صنعاء - فرانس برس
عناصر حوثية في صنعاء - فرانس برس

كما شدد على في حينه على أن الحوثيين لم يستجيبوا لجهود وقف النار، محملا إياهم مسؤولية زيادة المعاناة الإنسانية للشعب اليمني، خاصة في "مأرب" التي يقطنها ونزح إليها أكثر من مليوني نسمة.

بدوره، انتقد ليندركينج الأسبوع الماضي الحوثيين لعدم مشاركتهم بجدية في الجهود الرامية لوقف القتال.

تأتي تلك الجهود الدولية الساعية إلى وقف النار فيما تستمر ميليشيات الحوثي بمحاولات الهجوم على مأرب، من أجل السيطرة على تلك المحافظة الغنية بالغاز.