.
.
.
.

بأول زيارة خارجية.. عطل بطائرة نائبة بايدن وتضطر للعودة

المتحدثة باسم هاريس: المشكلة تقنية.. لا توجد مخاوف تتعلق بالسلامة

نشر في: آخر تحديث:

أجبرت مشكلة فنية طائرة نائبة الرئيس الأميركي، كامالا هاريس، على العودة إلى قاعدة أندروز في ميريلاند بعد حوالي 25 دقيقة من مغادرتها، أمس الأحد، في رحلة إلى غواتيمالا والمكسيك.

وهبطت الطائرة بسلام، فيما أبلغت المتحدثة باسم نائبة الرئيس، سيموني ساندرز، الصحافيين الذين رافقوا هاريس، أن نائبة الرئيس ستغادر في طائرة أخرى في غضون أقل من ساعة. وأكدت أن المشكلة تقنية بحتة، ولا توجد مخاوف تتعلق بالسلامة.

الوجهة: غواتيمالا والمكسيك

وتتطلع كمالا هاريس، في أول رحلة خارجية لها نائبة للرئيس، إلى تعميق العلاقات الدبلوماسية مع غواتيمالا والمكسيك، اللتين تشكلان ركيزة لجهود إدارة بايدن لوقف تصاعد الهجرة عبر الحدود الأميركية.

كامالا هاريس وزرجها
كامالا هاريس وزرجها

فخلال الأشهر التي انقضت منذ تكليف الرئيس جو بايدن لها بمعالجة الأسباب الجذرية للهجرة إلى الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك، وضعت هاريس نهجًا يركز على خلق فرص وظروف معيشية أفضل في المنطقة من خلال المساعدات الإنسانية والاقتصادية.

يشار إلى أن هاريس أعلنت عن خطط لإرسال 310 ملايين دولار لتوفير الدعم للاجئين ومعالجة نقص الغذاء، وتلقت مؤخرًا التزامات من عشرات الشركات والمنظمات للاستثمار في دول المثلث الشمالي لتعزيز الفرص الاقتصادية والتدريب.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة