.
.
.
.

غراهام يحذر من إرهاب جديد.. ويؤكد: يجب أن تدفع روسيا الثمن

نشر في: آخر تحديث:

أكد السيناتور الجمهوري ليندسي غراهام، الأحد، أنه يجب تحميل روسيا المسؤولية عن الهجمات الإلكترونية الأخيرة على الشركات التي تتخذ من الولايات المتحدة مقراً لها محذرا من الإرهاب السيبراني الذي يضرب المؤسسات الأميركية.

وقال في حديث تلفزيوني "بنيتنا التحتية الحيوية مكشوفة للغاية، ونحن بحاجة إلى تقويتها، ولكن أكثر من أي شيء آخر، نحن بحاجة إلى الهجوم"، مضيفاً "حان الوقت لكي يدفع الروس ثمنًا هنا لأن هذه الأنشطة لن تحدث دون غض الطرف عنها من قبل روسيا أو تشجيعها بنشاط".

كما تابع أنه لا يعتقد أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين متورط بشكل مباشر في عمليات الاختراق على الرغم من أن المتسللين لهم صلات بروسيا.

وأضاف أيضاً "لا أعتقد أنه قال لهم وأخبرهم أن يتسللوا إلى خط أنابيب النفط. أعتقد أن هؤلاء الناس يعيشون في روسيا مع الإفلات من العقاب. إنهم مرتبطون بأجهزة المخابرات الروسية. إنهم امتداد للحكومة الروسية. إنهم بالنسبة لي إرهابيون إلكترونيون يعيشون داخل روسيا ، ويهاجمون مصالحنا".

وتساءل "ماذا سيكون الرد إذا كانت هناك منظمة إرهابية تعيش في بلد يهاجم بنشاط أميركا؟ هل سنذهب إلى هذا البلد لمساعدتنا؟ هذا بالضبط ما يحدث. وحذر قائلا "الإرهاب السيبراني ينطلق من روسيا ، ونحن لا نفعل شيئا حيال ذلك وهذا يحتاج إلى تغيير".