.
.
.
.

واشنطن: وجود قواتنا بالمنطقة لمنع أنشطة إيران الخبيثة

ماكينزي: إيران لا تزال تشكل التهديد الأبرز لاستقرار الشرق الأوسط

نشر في: آخر تحديث:

قال قائد القيادة المركزية الأميركية كينيث ماكنزي فجر الثلاثاء، إن الوجود الأميركي في المنطقة هدفه منع إيران من التمادي في أنشطتها الخبيثة، مؤكدا أن إيران لا تزال تشكل التهديد الأبرز لاستقرار منطقة الشرق الأوسط.

وأضاف أن الحوثيين ليس لديهم رغبة في إنهاء الأزمة اليمنية، مشددا على أن مساعدة السعودية في الدفاع عن نفسها أولوية أميركية عالية.

وكان وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن قال الاثنين، إن بلاده تبذل جهودًا مستمرة لمواجهة أنشطة إيران المزعزعة لاستقرار المنطقة.

"منخرطة بأعمال سيئة"

وأضاف أن إيران منخرطة في مجموعة من الأعمال السيئة بالمنطقة، مؤكدا أنها إذا كانت على وشك امتلاك سلاح نووي سيصبح الأمر أسوأ.

مفاعل نطنز
مفاعل نطنز

كما حذر قائلا "إذا استمر البرنامج النووي الإيراني فسينخفض الوقت اللازم لصنع سلاح نووي إلى بضعة أسابيع"، لافتا إلى أنه من غير الواضح بعد إذا ما كانت إيران مستعدة للقيام بكل ما يلزم للامتثال إلى الاتفاق النووي.

صعوبة تمديد مراقبة المنشآت النووية

يأتي ذلك في الوقت الذي قال فيه مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية، إنه من الصعب تمديد الاتفاق المتعلق بالرقابة على المنشآت النووية بين إيران والوكالة.

وأبدى رافاييل غروسي قلقه من تخصيب إيران لليورانيوم بنسب مرتفعة. وتابع متحدثا عن ارتفاع نسبة التخصيب: "يثير قلقنا، وبرنامج طهران النووي طموح للغاية".

والاثنين قبل الماضي، أعلن غروسي الاتفاق مع إيران على تمديد اتفاق مراقبة المنشآت النووية الإيرانية لمدة شهر.