.
.
.
.

نائبة وزير الخارجية الأميركي: نختلف مع تركيا حول العلاقات مع إيران

أكدت نائبة وزير الخارجية الأميركي أن "المحادثات النووية مع إيران معقدة بسبب اقتراب الانتخابات الرئاسية في إيران"

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت نائبة وزير الخارجية الأميركي، ويندي شيرمان، أن "أميركا تختلف مع تركيا حول العلاقات مع إيران".

وأشارت أيضا إلى أن بطاريات الصواريخ الروسية موضع خلاف بين واشنطن وأنقرة.

وفي الملف النووي الإيراني، قالت شيرمان، إن "المفاوضات النووية بين إيران والقوى العالمية بشأن كيفية العودة للالتزام الكامل بالاتفاق النووي الموقع في 2015، تشهد تقدما، ولكن لن يتسنى معرفة إمكان التوصل إلى اتفاق قبل الانتهاء من التفاصيل الأخيرة".

وأوضحت شيرمان، في تجمع عبر الإنترنت نظمه صندوق مارشال الألماني، أن "المحادثات النووية مع إيران معقدة بسبب اقتراب الانتخابات الرئاسية في إيران" المقررة في 18 يونيو.

وكشفت عن استئناف مفاوضات الاتفاق النووي مع إيران في نهاية الأسبوع الحالي.

وبالتزامن، أعلن ممثل إيران لدى الأمم المتحدة بجنيف أن طهران تريد ضمانا برفع العقوبات، وعدم انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي مستقبلا.

هذا وذكرت وكالة الإعلام الروسية أن نائب وزير الخارجية سيرغي ريابكوف قال، اليوم الأربعاء، إن هناك بضع قضايا باقية تحتاج إلى حل في المحادثات الرامية لإحياء اتفاق إيران النووي، لكن لم تعد هناك أي عقبات مستعصية.

بدوره، دعا مندوب روسيا الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا، ميخائيل أوليانوف، أعضاء مجلس الحكام التابع للوكالة الدولية للطاقة الذرية لدعم مفاوضات فيينا، واعتبر أن إحياء الاتفاق يخدم مصلحة المجتمع الدولي.

وكانت محادثات غير مباشرة قد بدأت بين الولايات المتحدة وإيران في فيينا في أبريل/ نيسان لاستكشاف موقف الجانبين من العودة للامتثال للاتفاق النووي المبرم عام 2015 بين إيران والقوى العالمية.

جانب من المفاوضات النووية بفيينا
جانب من المفاوضات النووية بفيينا

ونص الاتفاق على أن تضع إيران قيودا على برنامجها النووي تجعل من الصعب عليها الحصول على مواد انشطارية لصنع أسلحة وذلك في مقابل تخفيف العقوبات المفروضة عليها من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة.

وانتهت الجولة الخامسة من المحادثات في الثاني من يونيو/ حزيران. ويقول دبلوماسيون إن جولة سادسة قد تنعقد يوم الخميس.

وانسحبت الولايات المتحدة من الاتفاق عام 2018 مما دفع إيران للبدء في انتهاك البنود المتعلقة بها بعد حوالي عام.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة