.
.
.
.

مكافأة أميركية ضخمة.. مقابل معلومات عن أي هجمات بالعراق

المكافأة تأتي بعد أن هاجم "إرهابيون البعثات الأميركية ثم هرعوا للاختباء بين السكان"

نشر في: آخر تحديث:

مع تكرار الهجمات سواء عبر صواريخ الكاتيوشا أو الطائرات المسيرة في الآونة الأخيرة، وأحدثها أمس الأربعاء، أعلن برنامج "المكافآت من أجل العدالة" التابع للخارجية الأميركية، تقديم مكافأة بـ3 ملايين دولار، مقابل معلومات عن أي هجمات مخطط لها مستقبلا أو حتى لو نفذت في السابق، ضد منشآت دبلوماسية أميركية في العراق. وقال في تغريدة على حسابه على تويتر اليوم الخميس، إن المكافأة تأتي بعد أن هاجم "إرهابيون البعثات الأميركية ثم هرعوا للاختباء".

كما أضاف: "يا أهل العراق الأوفياء، يهاجم إرهابيون جبناء البعثات الدبلوماسية الأميركية في العراق ثم يهرعون للاختباء بين السكان المدنيين".

إلى ذلك، دعا كل من يملك معلومات إلى مراسلة البرنامج نصيا عبر واتساب أو تلغرام أو سغنال.

3 طائرات درون

يأتي هذا الإعلان بعد أن استهدفت 3 طائرات درون قاعدة فكتوريا العسكرية في مطار بغداد الدولي، التي تضم قوات أميركية. وأعلن الجيش العراقي في بيان اليوم أن طائرة واحدة من بين الثلاث أسقطت، مضيفا أنه سيكشف لاحقاً عن مصير الطائرتين المتبقيتين.

واستدعت الحادثة استنفارا عسكريا أميركيا في عدد من القواعد التي تتواجد فيها بالبلاد، وبمحيط السفارة الأميركية في بغداد، وسط توقعات بتكرار تلك الهجمات في الأيام المقبلة، بحسب ما أفاد مراسل العربية في حينه.

كما استهدف هجوم بصواريخ الكاتيوشا قاعدة بلد في محافظة صلاح الدين أمس.

ومع هذين الهجومين، يرتفع إلى 42 عدد الهجمات التي طالت المصالح الأميركية في البلاد منذ بداية العام.

يشار إلى أنه غالبا ما يؤكد خبراء ومراقبون لتلك الهجمات عبر المسيرات أو حتى الكاتيوشا التي طالت بدورها قواعد عسكرية ومراكز دبلوماسية، والتي تبنتها مجموعات غامضة تتخذ أسماء وهمية، أن الأخيرة مجرد واجهة لفصائل شيعية معروفة، مدعومة من طهران، بحسب ما نقلت وكالة فرانس برس.