.
.
.
.
اقتصاد روسيا

بوتين: هناك مصلحة مشتركة مع واشنطن ويمكننا التعاون بشكل فعال

الرئيس الروسي رحّب بتخفيف واشنطن من "لهجتها العدائية" ضد موسكو قبيل القمة مع بايدن

نشر في: آخر تحديث:

يترقب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من قمته مع الرئيس الأميركي جو بايدن، استعادة الاتصالات الشخصية وإقامة حوار حول القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وقال الرئيس الروسي في مقابلة مع برنامج "موسكو - الكرملين": "من المقرر استعادة اتصالاتنا الشخصية وعلاقاتنا، وإقامة حوار مباشر وخلق آليات فعالة للتعاون في تلك المجالات التي تمثل المصالح المشتركة".

لقاء في 2011 في موسكو بين بايدن وبوتين
لقاء في 2011 في موسكو بين بايدن وبوتين

وأضاف بوتين أنه يمكن لروسيا والولايات المتحدة التعاون بشكل فعال، بما في ذلك في مجال الاقتصاد.

وتابع: "هناك مصلحة مشتركة. العديد من الشركات الأميركية تريد العمل معنا، ويتم إجبارها الآن على الخروج من سوقنا، مما يفسح المجال للمنافسين. هل هذا مفيد حقاً للاقتصاد الأميركي؟".

ورحب بوتين بتخفيف واشنطن من "لهجتها العدائية" ضد موسكو، قائلاً: "عشية القمة، يحاول الجانبان دائماً تقليل بعض الخطاب السلبي من أجل خلق بيئة ملائمة للعمل. لا يوجد شيء مميز هنا، لن أخدع نفسي بأي شيء".

وكان بوتين قد قال في السابق، إن العلاقات مع الولايات المتحدة في أدنى مستوياتها منذ سنوات.

كما قال بوتين في المقابلة إنه يأمل أن يكون بايدن أقل انفعالاً في خطواته من سلفه دونالد ترمب.

لقاء في 2018 في هلسينكي بين ترمب وبوتين
لقاء في 2018 في هلسينكي بين ترمب وبوتين

وأضاف أن دونالد ترمب "رجل استثنائي وموهوب.. وشخصيته لافتة. قد تحبه أو لا تحبه، لكنه لم يكن ينتمي إلى النظام المؤسساتي الأميركي". وتابع: "حتى الآن ما زلت أعتقد أن الرئيس السابق ترمب شخص رائع وإلا لما أصبح رئيساً".

أما بايدن فقد قال بوتين إنه "مختلف جذرياً عن ترمب لأن الرئيس بايدن رجل محترف، أمضى الجزء الأكبر من حياته البالغة في السياسة".

في سياق آخر، أعرب بوتين عن استعداد روسيا لتسليم مجرمي الإنترنت إلى الولايات المتحدة "بشرط قيام واشنطن أيضا بتسليم المجرمين إلى روسيا".