.
.
.
.

وسط توتر مع موسكو.. بايدن يصل جنيف لعقد قمة مع بوتين

نشر في: آخر تحديث:

وصل الرئيس الأميركي جو بايدن مساء اليوم الثلاثاء إلى سويسرا، عشية قمة يعقدها مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين.

فعقب الجولة الأوروبية التي عقدها خلال الأيام الماضية، وبعد قمة مع الاتحاد الأوروبي اليوم في بروكسل، حط بايدن في جنيف حيث سيلتقي للمرة الأولى غدا الأربعاء، منذ بدء ولايته، بوتين.

وكان بايدن حضر خلال الأيام الماضية قمتين لمجموعة السبع وحلف شمال الاطلسي، إضافة الى قمة أميركية أوروبية بوقت سابق اليوم.

انخفاض التوقعات

يأتي هذا اللقاء مع الرئيس الروسي بعد أشهر من التوتر بين الطرفين، والاتهامات الأميركية ضد موسكو بالتدخل بالانتخابات الأميركية، وشن هجمات سيبرانية، فضلا عن انتهاكات لحقوق الإنسان، وقمع المعارضين.

فيما خفف الكرملين بوقت سابق اليوم من توقعاته بشأن ما قد يسفر عن تلك القمة الرئاسية. وقال يوري أوشاكوف مستشار بوتين للسياسة الخارجية في تصريحات صحافية، إنه من غير المرجح أن يسفر اجتماع الرئيسين الروسي والأميركي عن اتفاقات ملموسة لكن اعتبر رغم ذلك أن المحادثات ستكون مفيدة.

الرئيس الأميركي جو بايدن ونظيره الروسي فلاديمير بوتين (أرشيفية- فرانس برس)
الرئيس الأميركي جو بايدن ونظيره الروسي فلاديمير بوتين (أرشيفية- فرانس برس)

وصف بوتين بالقاتل

يذكر أن الطرفين سيلتقيان في الوقت الذي تراجعت فيه العلاقات بين بلديهما إلى أدنى مستوياتها منذ سنوات.

وكان بايدن وصف نظيره الروسي بالقاتل في مارس الماضي، كما اتهم موسكو بالضلوع في أنشطة غير مقبولة على جبهات متعددة سواء عبر القرصنة وغيرها.

إلى ذلك، وعد الرئيس الأميركي، الاثنين، خلال قمة الأطلسي، بأن يحدد لنظيره الروسي خلال لقائهما المرتقب "الخطوط الحمراء". إلا أنه أكد في الوقت عينه أن إدارته لا تسعى إلى نزاع مع روسيا، لكنها سترد إذا واصلت الأخيرة أنشطتها الضارة.

في حين، قلل بوتين في مقابلة له قبل أيام مع شبكات أميركية من أهمية الأوصاف التي أطلقها بايدن بحقه، قائلا إنه يسمع الكثير من تلك الاتهامات المزيفة بحقه، معربا عن أمله بتجاوز الأزمات.