.
.
.
.

جورج فلويد يرقد بسلام.. الحكم على قاتله بالسجن 22 عاماً

ممثلو الادعاء بثوا تسجيلاً لابنة الراحل في إفادة لتأثير الضحية

نشر في: آخر تحديث:

بعد أكثر من عام على قضية مقتل جورج فلويد التي هزت شوارع مينيابولس في مدينة مينيسوتا الأميركية والولايات المتحدة كافة، أصدرت المحكمة حكما على ضابط الشرطة السابق ديريك شوفين بالسجن 22 عاماً ونصف، بتهمة القتل أثناء عمله.

وأصدر القاضي مذكرة من 22 صفحة مع وثيقة الحكم الخاصة به تتضمن تفاصيل حول كيفية توصله إلى قراره بالحكم على شوفين بالسجن 270 شهراً.

فيما قدم ممثلو الإدعاء تسجيل فيديو لابنة جورج فلويد جيانا فلويد في إفادة لتأثير الضحية، وذلك قبل النطق بالحكم.

موت بعد 9 دقائق

الجدير ذكره أنه وفي أبريل الماضي، أُدين شوفين بالقتل بعدما جثا بركبته على رقبة جورج فلويد لأكثر من 9 دقائق.

وأثار الحادث، في مايو 2020، احتجاجات في شتى أنحاء العالم ضد العنصرية.

وقبل تلاوة الحكم، قال القاضي إنه يُقر بألم عائلة فلويد، إلا أنه شدد على أن حكمه غير قائم على العواطف أو الرأي العام.

يشار إلى أن هيئة الإذاعة الوطنية الأميركية NBC، كانت نشرت فيديو أظهر جزءًا من المواجهة قبل تصاعد الأمور، حيث يمكن سماع فلويد مرارا وهو يتوسل الضباط بأنه لا يستطيع التنفس، حيث يقول فلويد بينما يجلس الضباط الثلاثة فوقه: قائلا: "من فضلك، لا أستطيع التنفس، من فضلك، دعني أقف".

ويتابع فلويد في المقطع: "معدتي تؤلمني. رقبتي تؤلمني، من فضلك من فضلك. لا أستطيع التنفس".

إلى ذلك، أثارت وفاة فلويد، في 25 مايو، أثارت جدلاً كبيراً في أميركا والعالم، كما خلَّفت وراءها أعمال عنف وفوضى، في ولايات مينيسوتا وعدد من الولايات الأميركية، كان آخرها إحراق مركز كبير للشرطة بالكامل في الولاية.