.
.
.
.
نووي إيران

بايدن: إيران لن تحصل أبداً على سلاح نووي وأنا في السلطة

الرئيس الأميركي يؤكد خلال اجتماع مع نظيره الإسرائيلي تطلعه للاجتماع برئيس الوزراء الإسرائيلي الجديد نفتالي بينيت قريباً

نشر في: آخر تحديث:

شدد الرئيس الأميركي جو بايدن، في اجتماع مع نظيره الإسرائيلي ريئوفين ريفلين الاثنين في البيت الأبيض، على أن إيران لن تحصل أبداً على سلاح نووي وهو في السلطة.

بايدن يستقبل نظيره الإسرائيلي في البيت الأبيض
بايدن يستقبل نظيره الإسرائيلي في البيت الأبيض

وأكد بايدن أن "التزام أميركا تجاه إسرائيل صلب"، مضيفاً: "سنواصل العمل مع إسرائيل لإرساء الاستقرار في المنطقة". كما قال بايدن إنه يتطلع للاجتماع برئيس الوزراء الإسرائيلي الجديد نفتالي بينيت قريباً.

وفي تصريحاته، رفض بايدن الانتقادات التي وجّهت إليه في الكونغرس في إطار التشكيك بالصلاحية القانونية لإصداره أمراً بشنّ ضربة جوية ضد ميليشيات مدعومة من إيران في سوريا والعراق. وقال بايدن "أمتلك هذه الصلاحية"، مضيفاً أنه "صرّح" بشن هذه الضربات ضد الميليشيات التي تدعمها إيران.

صورة نشرها الإعلام السوري للضربات الأميركية على الميليشيات الإيرانية على الحدود العراقية-السورية
صورة نشرها الإعلام السوري للضربات الأميركية على الميليشيات الإيرانية على الحدود العراقية-السورية

من جهته، قال الرئيس الإسرائيلي، إنه سعيد بوجوده في البيت الأبيض، وأكد أن "أميركا أعظم أصدقاء وحلفاء إسرائيل". وشدّد على "وجوب التعاون" بين إسرائيل وواشنطن.

كما أكد ريفلين أنه يشعر "بارتياح كبير بتعهد بايدن بعدم حصول إيران على سلاح نووي"، مضيفاً أن العلاقات الإسرائيلية - الأميركية "ممتازة للغاية".

يأتي هذا بينما أطلقت ميليشيات موالية لإيران مساء الاثنين، قذائف مدفعية عدة على قاعدة عسكرية أميركية في حقل العمر النفطي في محافظة دير الزور بشرق سوريا، من دون أن يسفر القصف عن ضحايا.

ويأتي ذلك بعدما شنت الولايات المتحدة ليل الأحد - الاثنين ضربات جوية على فصائل تدعمها إيران في العراق وسوريا رداً على هجمات استهدفت مصالحها في العراق في الأشهر الأخيرة.

واستهدفت الضربات الأميركية، وفق واشنطن، منشآت تشغيلية ومخازن أسلحة في موقعين في سوريا وموقعاً واحداً في العراق.