بعد أسبوع.. العثور على جثث تحت أنقاض مبنى ميامي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قال مسؤولون يوم الأربعاء إن فرق الإنقاذ عثرت على ست جثث إضافية تحت أنقاض المبنى السكني، الذي انهار في منطقة ميامي قبل أسبوع، مما رفع عدد القتلى المؤكدين في الكارثة إلى 18.

ولم يتم انتشال أي أحياء من بين الأنقاض منذ الصباح الباكر بعد ليلة انهيار المبنى أي منذ نحو أسبوع ويتضاءل الأمل ساعة بعد ساعة في العثور على ناجين. ووقعت الكارثة في بلدة سيرفسايد المطلة على المحيط بولاية فلوريدا بجوار ميامي بيتش.

آمال العثور على ناجين تتضاءل

بدورها، قالت دانييلا ليفين كافا رئيسة بلدية ميامي ديد في مؤتمر صحافي إن 147 ما زالوا في عداد المفقودين، وإن ثمة مخاوف من أنهم محاصرون تحت أنقاض مبنى شامبلين تاورز ساوث.

فيما قال مسؤولون إنهم ما زالوا يأملون في العثور على ناجين. وقال تشارلز بوركيت رئيس بلدية سيرفسايد إنه وعد العائلات بأن فرق الإنقاذ "لن تترك أحدا".

أسوأ كارثة إنشائية

ولم يتوصل المحققون إلى سبب انهيار المبنى الذي شيد قبل 40 عاما، فيما يعتبر أسوأ كارثة إنشائية في تاريخ الولايات المتحدة.

لكن تقريرا هندسيا أُعد في 2018 قبل عملية إعادة ترخيص بسلامة المبنى رصد عيوبا هيكلية هي محور تحقيقات جارية الآن بشأن سبب الانهيار.

وحذر رئيس اتحاد سكان المبنى قاطنيه في أبريل نيسان 2021 من أن الأضرار التي كشف عنها التقرير في الخرسانة "ساءت بدرجة كبيرة".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.