.
.
.
.
أميركا و الصين

تحذير أميركي جديد للصين من مهاجمة قوات الفلبين المسلحة

واشنطن تهدد بتفعيل معاهدة مبرمة بين الولايات المتحدة والفلبين عام 1951 للدفاع المشترك

نشر في: آخر تحديث:

كررت الولايات المتحدة، الأحد، تحذيرها للصين من أن أي هجوم على القوات المسلحة الفلبينية في بحر الصين الجنوبي سيؤدي إلى تفعيل معاهدة مبرمة بين الولايات المتحدة والفلبين عام 1951 للدفاع المشترك.

ووجه وزير الخارجية، أنتوني بلينكن، هذا التحذير في بيان خطي، بمناسبة ذكرى مرور 5 أعوام على حكم أصدرته هيئة تحكيم برفض مطالبات الصين بالسيادة على مناطق واسعة في بحر الصين الجنوبي.

وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن
وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن

وأكدت الصين الجمعة عدم قبول بكين لهذا الحكم.

وتطالب الصين بالسيادة على معظم المياه داخل ما يسمى بخط القطاعات التسعة، والذي تتنازع عليه أيضا بروناي وماليزيا والفلبين وتايوان وفيتنام.

وقال بلينكن: "تؤكد الولايات المتحدة السياسة التي أعلنتها في 13 يوليو 2020 بشأن المطالبات بالسيادة البحرية في بحر الصين الجنوبي"، وذلك في إشارة إلى رفض إدارة الرئيس السابق دونالد ترمب لمطالب الصين بالسيادة على الموارد البحرية في معظم بحر الصين الجنوبي.

وأضاف بلينكن: "نؤكد أيضا أن أي هجوم مسلح على القوات المسلحة الفلبينية أو السفن العامة أو الطائرات في بحر الصين الجنوبي سيُفعل الالتزامات الأميركية للدفاع المشترك بموجب المادة الرابعة من معاهدة الدفاع المشترك بين الولايات المتحدة والفلبين لعام 1951".