.
.
.
.
حصري للعربية

سفير واشنطن: سننسق مع كابل بأي نشاط عسكري في أفغانستان

روس ويلسون: اتفقنا مع طالبان على عدم السماح بحرية حركة الإرهابيين

نشر في: آخر تحديث:

أكد السفير الأميركي في كابل، روس ويلسون، أن "أي نشاط عسكري مقبل في أفغانستان سيكون بالتنسيق مع الحكومة الأفغانية".

وقال ويلسون في تصريحات خاصة لـ"العربية"، اليوم الثلاثاء، إن "القوات الأميركية الباقية بعد الانسحاب قادرة على حماية نفسها"، مضيفاً: "جئنا إلى أفغانستان وقتلنا بن لادن".

كما أوضح أن أفغانستان لم تعد ملاذاً آمناً للإرهابيين، قائلاً: "اتفقنا مع طالبان على عدم السماح بحرية حركة الإرهابيين وعدم السماح بتواجد داعش".

إلى ذلك لفت إلى أن "القاعدة ليس لديها موطئ قدم بمناطق سيطرة الجيش الأفغاني".

"لا حروب بالوكالة"

وتابع ويلسون: "لا نريد حروباً بالوكالة في أفغانستان. نريد من الدول المجاورة لأفغانستان المساهمة باستقرارها".

كما شدد على أن "المسؤولية تقع على عاتق الأفغان بحماية بلادهم".

قوات أميركية في أفغانستان (أرشيفية)
قوات أميركية في أفغانستان (أرشيفية)

وفيما يخص روسيا قال: "بعيدون عن حرب باردة مع روسيا بشأن أفغانستان".

يذكر أن الجيش الأميركي كان قد أعلن الأسبوع الماضي الانتهاء من سحب 90% من القوات والمعدات الأميركية من أفغانستان. وقال الرئيس جو بايدن إن المهمة العسكرية الأميركية في أفغانستان ستنتهي في 31 أغسطس.

ومع رحيل القوات الأجنبية في الموعد المستهدف، تتقدم طالبان لحصار مدن والسيطرة على المزيد من الأراضي في أفغانستان.