.
.
.
.

بعد أشهر من التراجع.. إصابات كورونا تتضاعف في أميركا

نشر في: آخر تحديث:

بعد شهور من التراجع، ارتفع منحنى الإصابات بكورونا في الولايات المتحدة الأميركية مرة أخرى وتضاعف عدد الحالات الجديدة يومياً خلال الأسابيع الثلاثة الماضية، مدفوعة بمتحور دلتا سريع الانتشار ومعدلات التطعيم المتأخرة وتجمعات الرابع من يوليو.

وقفزت الإصابات المؤكدة إلى ما معدله حوالي 23600 إصابة يوميا الاثنين، ارتفاعًا من 11300 إصابة في 23 يونيو، وفقًا لبيانات جامعة جونز هوبكنز.

كما أفادت جميع الولايات باستثناء ولايتين – وهي مين وساوث داكوتا - أن أعداد الحالات قد ارتفعت خلال الأسبوعين الماضيين.

وتواجه أجزاء من البلاد مقاومة عميقة للقاحات، وفي الوقت نفسه باتت النسخة المتحورة شديدة العدوى من فيروس كورونا، الذي تم اكتشافه لأول مرة في الهند تمثل الحصة أكبر من الإصابات.

إلى ذلك، تلقى 55.6% من الأميركيين جرعة واحدة على الأقل من لقاح كوفيد 19، وفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها.

وكانت الولايات الخمس التي سجلت أكبر قفزة في في عدد الحالات في أسبوعين لديها جميعها معدلات تطعيم أقل: ميسوري 45.9%، أركنساس 43%؛ نيفادا 50.9%؛ لويزيانا 39.2%؛ ويوتا 49.5%.

من عملية تطعيم السكان في أميركا - فرانس برس
من عملية تطعيم السكان في أميركا - فرانس برس

وحتى مع الزيادة الأخيرة، فإن الحالات في الولايات المتحدة لا تقترب من ذروتها البالغة ربع مليون يوميًا في يناير. ووصل معدل الوفيات إلى أقل من 260 حالة في اليوم بعد تجاوز العدد بأكثر من 3400 خلال فصل الشتاء - وهو دليل على مدى فعالية اللقاح في الوقاية من الأمراض الخطيرة والوفاة لدى أولئك الذين يصابون بالعدوى.

وفي خضم الارتفاع في الإصابات تتوسل السلطات الصحية في أماكن مثل مقاطعة لوس أنجلوس وسانت لويس حتى الأشخاص الذين تم تحصينهم لاستئناف ارتداء الأقنعة في الأماكن العامة.

وأعلن مسؤولو شيكاغو، الثلاثاء، أن المسافرين غير المطعمين من ميزوري وأركنساس يجب عليهم إما الحجر الصحي لمدة 10 أيام أو إجراء اختبار يثبت عدم الإصابة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة