.
.
.
.
أميركا و الصين

نائبة وزير خارجية أميركا تزور الصين وسط توترات متصاعدة

ويندي شيرمان المسؤولة الثانية في وزارة الخارجية الأميركية ستصبح أكبر مسؤولة في حكومة جو بايدن تزور الصين

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية في بيان، اليوم الأربعاء، أن ويندي شيرمان المسؤولة الثانية في الوزارة ستزور تيانجين الأحد والاثنين للقاء قادة صينيين، لتصبح أكبر مسؤولة في حكومة جو بايدن تزور الصين.

وقالت الخارجية في بيانها إن نائبة وزير الخارجية ستلتقي في المدينة الواقعة شمال الصين بوزير الخارجية الصيني وانغ يي "في إطار الجهود المستمرة التي تبذلها الولايات المتحدة لإجراء مبادلات صريحة لتعزيز المصالح والقيم الأميركية مع إدارة العلاقة مع بكين بشكل مسؤول".

شيرمان التقت اليوم في طوكيو نائي وزيري خارجية اليايبان وكوريا الجنوبية
شيرمان التقت اليوم في طوكيو نائي وزيري خارجية اليايبان وكوريا الجنوبية

وحتى الآن، لم يزر الصين سوى المبعوث الأميركي للمناخ جون كيري منذ وصول الرئيس بايدن إلى البيت الأبيض في يناير الماضي.

وتخوض القوتان العظميان مواجهة يقدمها الرئيس الأميركي على أنها منافسة عالمية بين الأنظمة الاستبدادية والديمقراطيات.

من لقاء بلينكن بنظيره الصيني في ألاسكا في مارس الماضي
من لقاء بلينكن بنظيره الصيني في ألاسكا في مارس الماضي

والتقى وزير الخارجية الأميركي، أنطوني بلينكن، في مارس الماضي مع نظرائه الصينيين في ألاسكا في اجماع ساده توتر طرحت خلاله كل الخلافات الصعبة بين واشنطن وبكين، حول حقوق الإنسان ومصير المسلمين الأويغور في الصين وهونغ كونغ.

وقالت وزارة الخارجية إن ويندي شيرمان ستبحث في تيانجين "القضايا التي لدينا بشأنها مخاوف جدية بشأن سلوك الصين، ولكن أيضاً الموضوعات التي تلتقي بشأنها مصالحنا".

وتؤكد إدارة بايدن أنها تريد مواصلة التعاون مع بكين بشأن التحديات العالمية الكبرى مثل مكافحة الاحتباس الحراري أو إدارة الأزمة الصحية أو القضايا المتعلقة بنزع السلاح.