.
.
.
.

ورقة بيد بايدن بلقائه الكاظمي.. ماذا كتب عن إيران؟

الورقة التي رصدتها عدسات المصورين وأثارت اهتمام المتابعين حملت جملتين

نشر في: آخر تحديث:

خلال لقائه رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي في البيت الأبيض الاثنين، ظهر الرئيس الأميركي جو بايدن، وهو يحمل ورقة، يبدو أنه استخدمها لتدوين ملاحظات تتعلق بالمباحثات مع ضيفه.

وكُتب على الورقة، التي رصدتها عدسات المصورين وأثارت اهتمام المتابعين، جملتان بخط اليد هما: "الولايات المتحدة مستعدة للرد على الهجمات"، و"إيران تأخذ بعين الاعتبار وقف الهجمات".

بايدن والكاظمي في البيت الأبيض يوم 26 يوليو 2021 (رويترز)
بايدن والكاظمي في البيت الأبيض يوم 26 يوليو 2021 (رويترز)

إلى ذلك يبدو أن إيران كانت محور حديث بين بايدن والكاظمي، وذلك بعد الهجمات المتكررة على القواعد الأميركية في العراق، والتي تتهم واشنطن الميليشيات الموالية لطهران بالوقوف خلفها. وسبق أن وجهت الولايات المتحدة ضربات متعددة إلى مواقع هذه الميليشيات.

اتفاق ينهي المهمة القتالية الأميركية

يشار إلى أن الجانبين وقعا الاثنين اتفاقاً ينهي رسمياً المهمة القتالية الأميركية في العراق بحلول نهاية 2021، لكن القوات الأميركية ستظل تعمل هناك في دور استشاري.

وقال بايدن: "لن نكون مع نهاية العام في مهمة قتالية" في العراق، لكن "تعاوننا ضد الإرهاب سيتواصل حتى في هذه المرحلة الجديدة التي نبحثها"، موضحاً أن دور العسكريين الأميركيين في العراق سيقتصر على تدريب القوات العراقية ومساعدتها في التصدي لتنظيم "داعش".

وفي البيان الختامي المشترك للجولة الرابعة من الحوار الاستراتيجي بين بغداد وواشنطن، الاثنين، شددت الحكومتان الأميركية والعراقية على التزام العراق بحماية أفراد التحالف الدولي الذين يقدمون المشورة والتدريب.

يذكر أن بايدن والكاظمي اجتمعا بالمكتب البيضاوي في أول مباحثات مباشرة بينهما في إطار حوار استراتيجي بين الولايات المتحدة والعراق.