.
.
.
.
أردوغان وحزبه

سيناتور ديمقراطي: حكومة أردوغان تحرم شعبها من حرياته الأساسية

بعد استقباله نجم كرة السلة الأميركية من أصول تركية اللاعب أنيس كانتر المعارض للرئيس التركي

نشر في: آخر تحديث:

شن رئيس لجنة العلاقات الخارجية بالكونغرس الأميركي السيناتور الديمقراطي بوب ميننديز هجوما حادا على أوردوغان وحكومته، ووصفها بأنها تحرم شعبها من الحريات الأساسية التي يستحقها.

جاءت هذه التصريحات بعد استقباله نجم كرة السلة الأميركية من أصول تركية اللاعب أنيس كانتر المعارض للرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وقال السيناتور ميننديز عبر حسابه في "تويتر": "سعيد بالدردشة مع اللاعب أنيس كانتر حول حقوق الإنسان في تركيا". وتابع: "لطالما حرمت حكومة أردوغان شعبها من الحريات الأساسية التي يستحقها".

ويعتبر أنيس كانتر معارضا تركيا لحكومة أوردغان وتعرض والديه للاعتقال بسبب مواقفه، وفي العام الماضي نشر كانتر صورة لأردوغان على إنستغرام يصوره على غلاف وهمي لمجلة "تايم" تحت عنوان "إرهابي العام".

وكتب كانتر على التغريدة "ديكتاتور" بجانب الصورة على حسابه.

وفي الأيام الأخيرة، تحدث لاعب الدوري الأميركي للمحترفين إلى أعضاء الكونغرس الأميركي حول حقوق الإنسان وانتهاكات نظام أردوغان في تركيا، بما في ذلك العضو الثاني في مجلس الشيوخ الجمهوري السيناتور جون ثون.

أنيس كانتر
أنيس كانتر

وفي ديسمبر الماضي، تم تعليق حساب إحدى أكبر مجموعات الشتات التركية TASC في الولايات المتحدة على موقع "تويتر" لاستهدافها لاعب كرة السلة أنيس كانتر.

وجاء تعليق حساب لجنة التوجيه الوطنية التركية الأمريكية TASC على "تويتر" بسبب تنسيقها لحملة مضايقات ضد كانتر والذي تتهمه الحكومة التركية بأنه من أتباع الداعية المنفي فتح الله غولن.

وكتب مدير أعمال كانتر هانك فيتيك على "تويتر": "آلة دعاية أردوغان في الولايات المتحدة ourtasc وعدد قليل من أعضائها تم تعليقهم على تويتر لمحاولة الترويج للأكاذيب والافتراءات.. يجب أن تتأذى عندما لا تستطيع إلقاء أكاذيبك في مجتمع حر".

وتصنف منظمة TASC نفسها بأنها منظمة تركية-أميركية للدفاع والتثقيف تسعى فقط إلى تعزيز صوت المجتمع في الولايات المتحدة. ومن المعروف أن المجموعة لديها عدد من الاتصالات مع الدولة التركية ونشرت رسائل مؤيدة للحكومة في الآونة الأخيرة.