.
.
.
.

فاوتشي: أميركا لن تلجأ للإغلاق مجدداً.. مهما تدهور الوضع

نشر في: آخر تحديث:

قال مستشار البيت الأبيض للأزمة الصحية أنتوني فاوتشي، الأحد، إنه لا يعتقد أن الولايات المتحدة ستطبق تدابير إغلاق مجددا حتى لو "تدهور الوضع" بسبب "تفشي الوباء لدى غير الملقحين".

وبعد أيام قليلة من عودة وضع الكمامات في الداخل للأشخاص الذين تم تطعيمهم ووسط تفشي متحورة دلتا، سعى فاوتشي إلى الطمأنة خلال مقابلة على قناة "ايه بي سي"، معتبراً أنه من غير المحتمل أن تجد الولايات المتحدة نفسها مرة أخرى "في الوضع نفسه كما في الشتاء الماضي". وأضاف "لا أعتقد أننا سنطبق مجددا تدابير إغلاق".

ورغم كل شيء فإن "الوضع سيتدهور" على قوله في إشارة إلى "تفشي الوباء بسبب غير الملقحين".

التطعيم هو الحل

وتابع "الحل هو تلقي اللقاح وفي هذه الحالة لن يحدث كل هذا"، مشيدًا بفاعلية اللقاحات ضد كوفيد-19 التي "تجعل الإصابة غير خطيرة" وتحول "دون دخول المستشفى أو ربما الوفاة".

وتدارك "مع ذلك عندما يصاب الأشخاص غير المحصنين بالعدوى يساهمون في نشر الوباء ما يؤثر في نهاية المطاف على الجميع".

من جهته، أكد فرانسيس كولينز مدير المعاهد الوطنية للصحة عبر شبكة "سي إن إن" أن "اللقاحات عالية الفعالية حتى ضد المتحورة دلتا".

وذكر أن القيود الجديدة تعني أن الملقحين في النهاية "قادرون على نقل العدوى"، لكنها تهدف "بشكل أساسي الى حماية غير الملقحين" لأن المحصنين "يقل احتمال تعرضهم للإصابة بمرض خطير 25 مرة" كما قال.

وأشاد كولينز بزيادة عدد الملقحين قائلا "في لويزيانا تضاعف معدل التطعيم ثلاث مرات خلال الأسبوعين الماضيين" وزاد بنسبة "56%" على المستوى الوطني. وقال "الخبر السار هو أن الناس يفهمون الرسالة".

وتلقى 60% من البالغين الأميركيين اللقاح، لكن ثمة فوارق كبيرة بين الشمال المحصن بشكل أفضل والجنوب الأكثر ترددًا.