.
.
.
.

سيناتور جمهوري: هجوم إيران على ناقلة إسرائيل عمل إرهابي

جيم ريش: يجب عمل المزيد لمعالجة برنامج إيران للطائرات المسيرة والإرهاب الإقليمي

نشر في: آخر تحديث:

علق السيناتور الجمهوري البارز وعضو لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي، جيم ريش، على استهداف الناقلة ميرسر ستريت، التي تديرها شركة زودياك ماريتايم الإسرائيلية، قبالة ساحل سلطنة عُمان.

وكتب ريش على حسابه في تويتر الاثنين: "يمثل هجوم إيران بطائرة بدون طيار على ناقلة مملوكة لإسرائيل قبالة عمان عملاً إرهابياً صارخاً ويجب مواجهته برد حازم".

كما أكد أنه "يجب عمل المزيد لمعالجة برنامج إيران للطائرات المسيرة والإرهاب الإقليمي".

يذكر أن الهجوم الذي استهدف الناقلة ميرسر ستريت للمنتجات البترولية، التي ترفع علم ليبيريا، وهي مملوكة لشركة يابانية وتديرها شركة زودياك ماريتايم الإسرائيلية، قبالة ساحل سلطنة عُمان الخميس، أسفر عن مقتل موظف بريطاني في شركة "أمبري" للأمن وآخر روماني من أفراد الطاقم.

"رد جماعي"

وفي وقت سابق الاثنين، تعهدت الولايات المتحدة الاثنين بـ"رد جماعي" مع حلفائها على إيران بعد الهجوم على الناقلة.

وقال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن: "نحن على اتصال وثيق وتنسيق مع المملكة المتحدة وإسرائيل ورومانيا ودول أخرى. وسيكون الرد جماعياً" على الهجوم الذي نفت إيران أن تكون ضالعة فيه.

إلى ذلك كرر الإشارة إلى أن بلاده خلصت إلى استنتاج مفاده أن إيران كانت وراء الهجوم بطائرة مسيرة على الناقلة.

الناقلة المتضررة
الناقلة المتضررة

إسرائيل تهدد

من جانبه، اتهم رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت، الأحد، طهران "بمحاولة التنصل من المسؤولية" عن الحادث، ووصف نفيها بأنه عمل "جبان".

وقال بينيت خلال الاجتماع الأسبوعي للحكومة الإسرائيلية: "أعلن بشكل قاطع أن إيران هي التي نفذت الهجوم على السفينة"، مضيفاً أن المعلومات الاستخباراتية تدعم اتهامه لطهران. ولفت إلى أنه "على أي حال لنا طريقتنا الخاصة في نقل الرسالة إلى إيران".