.
.
.
.

تحطم شاحنة تقل مهاجرين في ولاية تكساس.. ومقتل 10

إصابة 20 شخصا آخرين إصابات بليغة

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت السلطات الأميركية أن شاحنة محملة بحمولة زائدة على متنها 29 مهاجرا تحطمت الأربعاء على طريق سريع ناء بجنوب تكساس، ما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 10 أشخاص، من بينهم السائق، وإصابة 20 شخصا آخرين.

ووقع الحادث على طريق 281 في إنسينو بولاية تكساس، على بعد حوالي 50 ميلاً (80 كيلومترًا) شمال ماك ألين، وفق ما نقلته وكالة "اسوشيتد برس".

من جانبه، قال السارجنت ناثان براندلي من إدارة السلامة العامة في تكساس إن الشاحنة، المصممة لاستيعاب 15 راكبًا، كانت مسرعة بينما حاول السائق الانحراف عن الطريق السريع إلى طريق الأعمال 281. فقد السيطرة على الشاحنة الثقيلة التي اصطدمت بعمود خدمة معدني وعلامة توقف.

لم تكن ملاحقة من الشرطة

وأكد أن عدد القتلى أعلن في البداية أنه 11 لكن تم تعديله لاحقا. وقال أيضا إن الأشخاص العشرين الذين نجوا من الحادث الأول يعانون من إصابات خطيرة إلى حرجة.

كما أضاف براندلي أنه تم حجب هويات الثلاثين الذين كانوا في الشاحنة حتى يتم إخطار الأقارب. ولم يتم الإفراج على الفور عن أي معلومات عن الشاحنة، بما في ذلك مكان تسجيلها أو من يملكها.

من جانبه، قال أوربينو مارتينيز قائد شرطة مقاطعة بروكس إن الشاحنة لم تكن ملاحقة من الشرطة، مضيفاً أنه يعتقد أن جميع الركاب كانوا مهاجرين.

من موقع الحادث
من موقع الحادث

حوادث مروعة

يشار إلى أن منطقة إنسينو هو مجتمع يضم حوالي 140 شخصًا على بعد حوالي ميلين (3.22 كيلومترًا) جنوب نقطة تفتيش دورية الحدود في فالفورياس.

وأدى ارتفاع عدد المهاجرين الذين يعبرون الحدود بشكل غير قانوني إلى ارتفاع في عدد حوادث اصطدام المركبات التي تزدحم بالمهاجرين الذين يدفعون مبالغ كبيرة لتهريبهم إلى البلاد.

وذكرت صحيفة "دالاس مورنينغ نيوز" أن تجنيد السائقين الشباب لعمليات التهريب، بالإضافة إلى السرعة المفرطة والقيادة المتهورة من قبل هؤلاء الشباب، أدى إلى حوادث مروعة.