.
.
.
.

الخارجية الأميركية تدرج 5 متطرفين على قائمة الإرهاب

التصنيف يتيح فرض عقوبات على أفراد أو مؤسسات مالية تقوم بتعاملات معهم

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية إضافة خمسة أشخاص إلى قائمتها الخاصة بالإرهاب العالمي، مما يقضي بالضرورة حجب أي ممتلكات أو مصالح لهم في الولايات المتحدة.

وأوضح وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن في بيان أمس الجمعة، أن من بين هؤلاء بن ماضي عمر القائد العسكري الكبير لفرع تنظيم داعش في موزمبيق.

كذلك، أضاف أن عمر قاد مجموعة من المتطرفين قتلوا العشرات في هجوم على فندق أمارولا ببلدة بالما في مارس/آذار الماضي.

عقوبات محتملة على أفراد أو مؤسسات

وقال بلينكن إنه مسؤول أيضاً عن شن هجمات في مناطق أخرى في موزمبيق وتنزانيا.

أنتوني بلينكن (أرشيفية من فرانس برس)
أنتوني بلينكن (أرشيفية من فرانس برس)

كما بيّن أنه تم إدراج سيدانج حيتا وسالم ولد الحسن، وهما من كبار قادة جماعة إرهابية مرتبطة بتنظيم القاعدة في مالي.

وكذلك أضيف للقائمة علي محمد راجي وعبد القادر محمد عبد القادر وهما من قادة جماعة "الشباب" في الصومال.

ويتيح هذا التصنيف أيضاً فرض عقوبات أميركية محتملة على الأفراد أو المؤسسات المالية الأجنبية التي تقوم بتعاملات معينة مع الأشخاص الخمسة.