.
.
.
.

غراهام: بايدن يتصرف في أفغانستان وكأن أحداث 11 سبتمبر لم تحدث

نشر في: آخر تحديث:

وجه السيناتور الجمهوري، ليندسي غراهام، انتقادات عنيفة إلى الرئيس جو بايدن حول الوضع في أفغانستان، واصفا الانسحاب من أفغانستان بأنه يعيد الحياة لداعش والقاعدة، متسائلا ماذا عن أحداث الحادي عشر من سبتمبر؟

وقال في سلسلة تغريدات له على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي تويتر" لقد رفض الرئيس بايدن المشورة العسكرية السليمة، وقام بسحب جميع القوات من أفغانستان. ويبدو أنه يعتقد حقًا أن ما يحدث في أفغانستان لا يشكل تهديدًا كبيرًا للولايات المتحدة".

وأضاف "يتحدث الرئيس بايدن باستمرار عن حاجة الأفغان إلى القتال بقوة أكبر والقيام بعمل أفضل. إنه غير مدرك تمامًا أن الانهيار في أفغانستان يمهد الطريق لعودة ظهور القاعدة وداعش في أفغانستان".

‏وحذر قائلا "إن صعودهم سيهدد بشكل مباشر المصالح الأميركية وأمننا القومي. ويبدو الأمر كما لو أن أحداث 11 سبتمبر لم تحدث أبدًا. إن التصرف مثل أن التطرف غير موجود في أفغانستان هي لعبة خطيرة، لقد رأينا هذا الفيلم من قبل".

وختم قائلا "أخيرًا، يجب أن نسمع المزيد من الجمهوريين الذين يتطلعون إلى أن يترشحوا للرئاسة في عام 2024 حول ما سيفعلونه في أفغانستان".