.
.
.
.

الخارجية الأميركية: المبعوث الأميركي للقرن الإفريقي يعود إلى إثيوبيا

الرئيس الأميركي جو بايدن طلب من فيلتمان العودة إلى إثيوبيا في هذه "اللحظة الحرجة"

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت الخارجية الأميركية، الخميس، أن المبعوث الأميركي الخاص إلى القرن الإفريقي جيفري فيلتمان سيزور جيبوتي وإثيوبيا والإمارات خلال الفترة من 15 إلى 24 من أغسطس الجاري.

وأوضحت أن المبعوث الأميركي سيلتقي كبار المسؤولين في البلدان الثلاثة لمناقشة الفرص المتاحة لواشنطن لتعزيز السلام ودعم الاستقرار في منطقة القرن الإفريقي.

نازحون من إقليم تيغراي (رويترز)
نازحون من إقليم تيغراي (رويترز)

وقال مستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان عبر تويتر، إن الرئيس الأميركي جو بايدن طلب من فيلتمان العودة إلى إثيوبيا في هذه "اللحظة الحرجة".

وأضاف: "أشهر من الحرب تسببت في معاناة وانقسام هائل لأمة عظيمة لا يمكن أن تلتئم بمزيد من القتال".

وتابع: "ندعو جميع الأطراف للجلوس إلى طاولة التفاوض على الفور".

وانتقدت لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأميركي ما قالت إنها انتهاكات للقوات الإثيوبية وحلفائها في إقليم تيغراي.

وقالت اللجنة عبر تويتر: "هناك تقارير مروعة بأن القوات الإثيوبية وحلفاءها ينفذون عمليات اغتصاب على نطاق واسع كسلاح في الحرب بتيغراي".

وأوضحت أنه "مع تصاعد الصراع، تزداد الاحتياجات الإنسانية والمخاطر من وقوع فظائع". وتابعت: "يجب محاسبة كل المتورطين. كل من يعرقلون مفاوضات وقف إطلاق النار يجب أن يواجهوا التبعات".