.
.
.
.

استطلاع يكشف رأي الأميركيين بالانسحاب من أفغانستان

%57 من الأميركيين يعتبرون أن واشنطن لم تقم بما يلزم للإجلاء قبل سيطرة طالبان على كابل

نشر في: آخر تحديث:

في وقت يواجه الرئيس جو بايدن انتقادات شديدة من مشرعي الحزبين بسبب مسألة الانسحاب من أفغانستان، أظهر استطلاع لـ"هاريس للأبحاث" أن نصف الأميركيين يرفضون طريقة الانسحاب، فيما يؤيد 47% خطوة بلادهم.

ووفق الاستطلاع، يعتبر 57% من الأميركيين أن واشنطن لم تقم بما يلزم للإجلاء قبل سيطرة حركة طالبان على أفغانستان.

تركيز على الإجلاء

يذكر أن مصدراً مطلعاً كان أعلن الخميس، أن إدارة بايدن لم تبدأ بعد المراجعة التي وعد بها الرئيس لمسألة الانسحاب الأميركي من أفغانستان بينما يركز المسؤولون على مسألة الإجلاء الأكثر إلحاحاً.

كما صرح المصدر لرويترز، مشترطاً عدم كشف هويته، أن تركيز الولايات المتحدة مُنصب في الوقت الراهن على العمليات على الأرض وإجلاء أكبر عدد ممكن من الناس من أفغانستان.

أحد أفراد مشاة البحرية الأميركية يرافق أفراد وزارة الخارجية من أجل الإجلاء في مطار حامد كرزاي الدولي بكابل (أرشيفية من رويترز)
أحد أفراد مشاة البحرية الأميركية يرافق أفراد وزارة الخارجية من أجل الإجلاء في مطار حامد كرزاي الدولي بكابل (أرشيفية من رويترز)

"سنعود خطوة للخلف وننظر"

من جانبه، قال بايدن لشبكة "إيه.بي.سي" الإخبارية في مقابلة الأربعاء: "سنعود خطوة للخلف بعد فترة وننظر" فيما إذا كان من الممكن تنفيذ خروج الولايات المتحدة بشكل أفضل. وأضاف أن "فكرة وجود وسيلة للخروج بطريقة ما دون أن تتبعها فوضى، لا أعرف كيف يتم ذلك".

من جهته، أكد مستشار الأمن القومي الأميركي، جيك سوليفان، الثلاثاء، أن عملية تقييم شاملة ستتم لمسألة التعامل مع الانسحاب.

مشاة البحرية الأميركية يعملون لإجلاء أفراد وزارة الخارجية في مطار حامد كرزاي الدولي بكابل (أرشيفية من رويترز)
مشاة البحرية الأميركية يعملون لإجلاء أفراد وزارة الخارجية في مطار حامد كرزاي الدولي بكابل (أرشيفية من رويترز)

يشار إلى أن لجاناً عديدة في الكونغرس كانت تعهدت بعقد جلسات استماع. ومن المقرر أن تتلقى لجنة المخابرات بمجلس النواب إفادات في جلسات مغلقة الاثنين بخصوص الوضع من أجهزة المخابرات.