.
.
.
.

مسؤول أميركي يتوقع فشل بينيت بإقناع بايدن حول إيران

رئيس الوزراء الإسرائيلي يتوجه إلى واشنطن للقاء الرئيس الأميركي

نشر في: آخر تحديث:

تزامناً مع أول زيارة لرئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت إلى البيت الأبيض، كشف مسؤول أميركي لـ"رويترز" الثلاثاء أن جهود بينيت لإقناع الرئيس جو بايدن بالتخلي عن محاولات إحياء اتفاق 2015 النووي مع إيران "لن تثمر على الأرجح".

ويتوجه بينيت إلى واشنطن الثلاثاء للقاء بايدن في البيت الأبيض الخميس. ومن المتوقع أن يجتمع أيضاً بوزير الخارجية أنتوني بلينكين ووزير الدفاع لويد أوستن.

كما يخطط بينيت للضغط من أجل استراتيجية جديدة للتعامل مع إيران، قائلاً إنه سيحث بايدن على عدم إحياء الاتفاق النووي.

لا سلاح نوويا

ومن المتوقع أن يتحدث الزعيمان لفترة وجيزة أمام مجموعة من المراسلين الممثلين لشبكات إعلامية خلال محادثاتهما في المكتب البيضاوي لكن لن يعقدا مؤتمراً صحافياً مشتركاً.

يشار إلى أن بينيت يعتبر حازماً بشكل علني مثل رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق بنيامين نتنياهو في تعهده بعدم السماح لإيران بامتلاك سلاح نووي.

بنيامين نتنياهو (أرشيفية من فرانس برس)
بنيامين نتنياهو (أرشيفية من فرانس برس)

نقطة حرجة

وقال بينيت في اجتماع لمجلس الوزراء الأحد إن الوضع يمر بنقطة حرجة، لافتاً إلى أن "إيران تتقدم بسرعة في تخصيب اليورانيوم وقد اختصرت بالفعل بشكل كبير الوقت الذي ستستغرقه لصنع قنبلة نووية واحدة".

إلى ذلك أكد تقرير حديث للوكالة الدولية للطاقة الذرية أن إيران أنتجت معدن اليورانيوم المخصب بنسبة تصل إلى 20% لأول مرة ورفعت الطاقة الإنتاجية لليورانيوم المخصب إلى 60%.

منشأة نطنز لتخصيب اليورانيوم في طهران (أرشيفية من رويترز)
منشأة نطنز لتخصيب اليورانيوم في طهران (أرشيفية من رويترز)

وبموجب الاتفاق النووي لعام 2015، وافقت إيران على إبقاء التخصيب عند 3.67% فقط، كما وعدت بعدم إنتاج معدن اليورانيوم.