.
.
.
.
أفغانستان وطالبان

البيت الأبيض: الأيام المقبلة في أفغانستان ستكون الأكثر خطورة

وزارة الدفاع: لن نسمح بانطلاق أي هجمات من أفغانستان ضد الأراضي الأميركية

نشر في: آخر تحديث:

ذكر البيت الأبيض أن مستشار الرئيس جو بايدن للأمن القومي أبلغ الرئيس بأنه من المرجح وقوع هجوم إرهابي آخر في كابول.

وفي وقت سابق، أعلنت وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون" اليوم الجمعة أن الوضع متغير في العاصمة الأفغانية كابل، مشيرة إلى أن مهاجماً انتحارياً واحداً من نفذ الهجوم على مطار كابل، بعد أن كانت أعلنت أمس أن انتحاريين من داعش نفذا الهجوم الذي أوقع عشرات القتلى والجرحى بينهم 13 جندياً أميركياً.

وأضافت وزارة الدفاع أن أكثر من 300 مواطن أميركي تم نقلهم أمس من كابل، ليرتفع عدد الذين تم إجلاؤهم حتى الآن 5300، كما أن 35 طائرة عسكرية أميركية نقلت أمس 12500 شخص.

وأكد الجنرال هانك تايلور أن نحو 5400 شخص لا يزالون في مطار كابل ينتظرون إجلاءهم من أفغانستان.

واوضح الجنرال هانك تايلور خلال مؤتمر صحافي في مقر البنتاغون "نحن قادرون على إجلاء اشخاص في طائرات عسكرية أميركية تغادر أفغانستان حتى اللحظة الاخيرة"، وذلك مع دنو موعد 31 آب/اغسطس النهائي لسحب جميع الجنود الاجانب من أفغانستان.

وأضاف البنتاغون: "نهدف للحفاظ على أكبر قدرات ممكنة لأطول فترة، ننسق مع طالبان بشأن حفظ الأمن في محيط مطار كابل، ولا تزال الخطوط مفتوحة معهم". وتابع: "لا نستطيع التحدث عن خطط حركة طالبان وقدراتها".

وأكد البنتاغون أن القوات المسلحة الأميركية التي تسيطر على مطار كابل تستطيع مواصلة عمليات الإجلاء الجوية "حتى اللحظة الأخيرة"، وذلك مع اقتراب موعد 31 أغسطس النهائي لسحب جميع الجنود الأجانب من أفغانستان.

وقال المتحدث جون كيربي "لا نزال نعتزم إنهاء هذه المهمة مع نهاية الشهر"، مضيفا "ومع اقترابنا من هذا الأمر، سترون بعض التحركات بهدف إخراج قواتنا وبعض معداتنا (...) لكننا سنكون قادرين على إجلاء الأشخاص جوا حتى اللحظة الأخيرة".

وأضاف: "نتوقع هجمات مستقبلية ومستعدون لذلك"، مشيدا بعدم السماح "لانطلاق أي هجمات من أفغانستان ضد الأراضي الأميركية".

كما أعلن البنتاغون أن عمليات إجلاء آلاف الاشخاص من مطار كابول لا تزال تواجه "تهديدات محددة وذات مصداقية"، وذلك غداة هجوم انتحاري دام اسفر عن مقتل 85 شخصا بينهم 13 جنديا أميركيا.
وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الاميركية جون كيربي "نرى أنه لا تزال ثمة تهديدات ذات مصداقية ... تهديدات محددة وذات مصداقية".

وكانت صحيفة "واشنطن بوست" Washington Post الأميركية، أعلنت الجمعة، أن القوات الأميركية تقول إنها تستعد لهجمات أخرى من داعش في كابل.

وأفادت بأن هجمات داعش ربما تشمل استخدام سيارات مفخخة وإطلاق صواريخ على مطار كابل.

استؤنفت رحلات الإجلاء من أفغانستان، اليوم الجمعة، بشكل عاجل جديد بعد يوم من تفجيرين انتحاريين استهدفا آلاف الأشخاص اليائسين الفارين من سيطرة طالبان. تقول الولايات المتحدة إن من المتوقع حدوث المزيد من محاولات الهجمات قبل الموعد النهائي يوم الثلاثاء لمغادرة القوات الأجنبية، مما ينهي أطول حرب خاضتها أميركا. وقال سكان كابل إن عدة رحلات جوية أقلعت صباح اليوم.

وقال مسؤول أمني غربي في مطار كابل، اليوم الجمعة، إن عمليات إجلاء المدنيين من كابل تسارعت بعد هجومين قرب المطار، أوديا بحياة العشرات ما بين قتيل وجريح. وقال المسؤول، بحسب ما نقلت عنه "رويترز"، إن الرحلات الجوية تقلع بانتظام.

ويتحوّل انتهاء مهمة الولايات المتحدة في أفغانستان مع مقتل 13 جندياً أميركياً وإصابة 18 آخرين إلى سيناريو كارثي بالنسبة للرئيس جو بايدن، الذي يواجه أخطر أزمة في عهده ويبدو مقيد اليدين أمام وضع لم يتوقعه أبداً.