.
.
.
.

بلينكن: على طالبان مكافحة الإرهاب والحفاظ على حقوق الأفغان

نشر في: آخر تحديث:

جدد وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، تأكيده الأحد أن واشنطن لم تعد طالبان بأي شيء.

وقال "إذا أرادوا إقامة أي علاقات مع بقية الدول يجب أن ينفذوا تعهداتهم بشأن مكافحة الإرهاب والحفاظ على الحقوق الأساسية للشعب الأفغاني".

كما أكد في مقابلة مع قناة NBC، أن الولايات المتحدة ستكون يقظة للغاية بشأن ظهور أو إعادة ظهور أي تهديد من أفغانستان موجه لواشنطن أو شركائها أو حلفائها.

أخطر فترة

وكان الوزير الأميركي أكد في وقت سابق اليوم، في مقابلة مع شبكة "إيه بي سي" مساء اليوم أن هذه الفترة هي أخطر فترة في مهمة الولايات المتحدة الحالية بأفغانستان، وقال "سنبذل كل ما في وسعنا.. لكن الخطر كبير للغاية".

كما شدد على أن واشنطن تفعل كل ما في وسعها لإخراج الأميركيين المتبقين بأمان من أفغانستان.

عناصر من طالبان في كابل
عناصر من طالبان في كابل

إلى ذلك، أوضح أن 300 مواطن أميركي لا يزالون في أفغانستان بانتظار إجلائهم، قبل أيام من حلول الموعد النهائي الذي حددته واشنطن لإنهاء عمليات الإجلاء.

يشار إلى أن التحذيرات الأميركية تصاعدت خلال الساعات الماضية من تجدد الهجمات أو الاستهدافات في محيط المطار، لا سيما بعد الهجوم الانتحاري الدامي الذي حصد يوم الخميس الماضي أكثر من 170 قتيلا، بينهم 13 جنديا أميركيا.