.
.
.
.

أميركا.. جرائم الكراهية بأعلى مستوى منذ 12 عاما

نشر في: آخر تحديث:

قال مكتب التحقيقات الاتحادي (إف.بي.آي) اليوم الاثنين إن عدد جرائم الكراهية في الولايات المتحدة ارتفع العام الماضي إلى أعلى مستوى له منذ أكثر من عشر سنوات مدفوعا بزيادة الهجمات التي تستهدف أشخاصا من السود والمنحدرين من أصول آسيوية.

وأشارت بيانات عام 2020 التي قدمتها لمكتب التحقيقات الاتحادي أكثر من 15000 وكالة لإنفاذ القانون في جميع أنحاء الولايات المتحدة إلى ارتكاب 7759 جريمة كراهية في عام 2020 بزيادة ستة في المئة عن عام 2019 وأعلى معدل منذ عام 2008.

وأظهرت بيانات مكتب التحقيقات ارتفاع عدد الجرائم التي تستهدف السود من 1930 إلى 2755 والحوادث ضد الآسيويين من 158 إلى 274.

كما حذرت وزارة العدل الأميركية من أن الجماعات التي تؤمن بتفوق الجنس الأبيض تمثل تهديدا أمنيا متزايدا بعد الهجوم الدامي الذي وقع على مبنى الكونغرس الأميركي في السادس من يناير كانون الثاني.