.
.
.
.
أفغانستان وطالبان

صور لطالبان تستولي على أسلحة أميركية.. البنتاغون: غير صالحة

السكرتير الصحافي للبنتاغون: "بإمكان طالبان أن ينظروا إليها والتجول داخلها، لكن لا يمكنهم الطيران بها ولا يمكنهم تشغيلها"

نشر في: آخر تحديث:

رد السكرتير الصحافي للبنتاغون، جون كيربي، يوم الثلاثاء على شريط فيديو لمقاتلي طالبان يتفقدون المعدات العسكرية الأميركية داخل حظيرة تم إخلاؤها في مطار كابل.

وقال لشبكة CNN إن "المعدات منزوعة السلاح وغير صالحة للاستعمال".

عناصر طالبان داخل مطار كابل
عناصر طالبان داخل مطار كابل

وواجهت إدارة بايدن انتقادات شديدة بسبب صور لطالبان وهي تستولي على معدات عسكرية أميركية بمليارات الدولارات، قدمتها إلى قوات الأمن الأفغانية، والتي انهارت مع انسحاب الولايات المتحدة من البلاد.

وقال كيربي لشبكة "سي إن إن": "بإمكان طالبان تفتيش كل ما يريدون. يمكنهم أن ينظروا إليها ويمكنهم أن يتجولوا، لكن لا يمكنهم الطيران بها ولا يمكنهم تشغيلها".

وأضاف كيربي "حرصنا على نزع السلاح وجعل جميع المعدات الموجودة في المطار غير صالحة للاستعمال"، مضيفاً أن المعدات الوحيدة التي بقيت قابلة للتشغيل هي "شاحنتا إطفاء وبعض الرافعات" حتى يتمكن المطار من العودة للعمل. وتابع "نحن لا نشعر بقلق مفرط بشأن هذه الصور وهم يتجولون".

وقال كيربي الذي كان يواجه أسئلة مستمرة حول مشاهد الفوضى في كابل خلال الأسابيع القليلة الماضية، إن "المؤرخين سيكتبون حول ما إذا كانت الحرب في أفغانستان قد انتهت بـ "هزيمة" الولايات المتحدة.

وتابع "ما يمكنني قوله هو أننا منعنا أفغانستان من أن تصبح ملاذا آمنا للهجوم على الولايات المتحدة. وفي هذه العملية، أحرزت القوات الأميركية وقوات التحالف وحلفاؤنا في الناتو وشركاؤنا الأفغان الكثير من التقدم في ذلك البلد".

وأضاف أن الولايات المتحدة والمجتمع الدولي سيضغطان الآن على طالبان للوفاء بالوعود التي قطعتها قبل انسحاب الولايات المتحدة.