.
.
.
.

بايدن: الولايات المتضررة بإعصار إيدا "صامدة"

نشر في: آخر تحديث:

تحدث الرئيس الأميركي جو بايدن مع مسؤولي الولايات التي ضربها الإعصار أيدا، حيث شرح لهم بالتفصيل الجهود الفيدرالية لإحصاء الأضرار وضمان توافر الكهرباء والمياه وخدمات الهواتف الخلوية.

إلى هذا، قال الرئيس اليوم الاثنين إنه ينبغي على مسؤولي الولايات الاتصال بالبيت الأبيض إذا كانوا بحاجة إلى دعم إضافي- بالرغم من أن الجهود تقودها الوكالة الفيدرالية لإدارة الطوارئ.

وأضاف "سنوفر لكم ما تحتاجونه قدر استطاعتنا.. سكان لويزيانا وميسيسيبي صامدون، لكن بالتأكيد هذه هي اللحظات التي يمكننا فيها أن نشهد قدرة الحكومة على الاستجابة لاحتياجات المواطنين، وما إذا كانت الحكومة مستعدة وما إذا كانت تستجيب".

اليوم الاثنين أيضا، قال مكتب السلامة والأمن البيئي، إنه قام بتفعيل فريق الاستجابة للأعاصير حيث يشق الإعصار إيدا طريقه عبر الخليج.

وتشير التقديرات إلى أن 94.6 بالمائة من إنتاج النفط الحالي في منطقة خليج المكسيك قد توقف، حسبما أفادت تقارير التشغيل.

ويقدر مكتب السلامة والإنفاذ البيئي الأميركي أن نحو 93.57 بالمائة من إنتاج الغاز الطبيعي في الخليج قد توقف.

وانطلق رجال الإنقاذ على متن مئات القوارب والمروحيات للوصول إلى سكان حاصرتهم مياه الفيضانات، وهرعت أطقم صيانة المرافق، بعد أن اجتاح الإعصار أيدا الغاضب ساحل لويزيانا ودمر شبكة الكهرباء وسط ارتفاع درجات الحرارة بشكل حاد.