.
.
.
.
أفغانستان وطالبان

الجيش الأميركي ينفي أن يكون عناصره قد تركوا كلاباً في كابل

منظمة الرفق بالحيوان الأميركية دانت "حكم الإعدام الفعلي للكلاب والذي فرضه انسحاب الولايات المتحدة من كابل لصالح حركة طالبان"

نشر في: آخر تحديث:

نفى البنتاغون الثلاثاء أن يكون عسكريوه قد تركوا بعضاً من كلابهم، سواء العسكرية أو الأليفة، في مطار كابل عندما انسحبوا نهائياً من أفغانستان ليل الاثنين.

وقال المتحدّث باسم وزارة الدفاع الأميركية جون كيربي إنّه "خلافاً للمعلومات غير الدقيقة، لم يترك الجيش الأميركي كلاباً داخل أقفاص في مطار حامد كرزاي الدولي، ولا سيّما كلاب عسكرية مزعومة".

وأضاف كيربي في تغريدة على تويتر أنّ الصور التي انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي تظهر كلاباً في مأوى حيوانات أفغاني وليس كلاباً تخضع لمسؤولية الجيش الأميركي.

وأتى تعليق المتحدّث باسم البنتاغون ردّاً على نداء أطلقته الثلاثاء جمعية "بيتا" للرفق بالحيوان ناشدت فيه الرئيس جو بايدن التدخّل لإعادة هذه الكلاب إلى الولايات المتّحدة، مؤكّدة أنّها استقت من مصادر مطّلعة معلوماتها عن ترك العسكريين الأميركيين هذه الكلاب في أفغانستان.

وأثارت الصورة المتداولة حفيظة الأميركيين الذين استغربوا من ترك الجيش الأميركي للكلاب خلفهم في مستودعات المطار الذي بات تحت سيطرة طالبان.

وأدانت منظمة الرفق بالحيوان الأميركية "حكم الإعدام الفعلي للكلاب والذي فرضه انسحاب الولايات المتحدة من كابل لصالح حركة طالبان".

من عمليات تدريب الكلاب "أرشيفية"
من عمليات تدريب الكلاب "أرشيفية"

وقال روبن آر جانزيرت، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة American Humane: "تقوم هذه الكلاب الشجاعة بنفس العمل الخطير المنقذ للحياة مثل كلاب العمل العسكرية لدينا، وتستحق مصيرًا أفضل بكثير من تلك التي حُكم عليها بها".

وأضاف بالقول: "يؤلمنا أن نجلس مكتوفي الأيدي ونراقب هذه الكلاب الشجاعة والتي خدمت بلادنا ببسالة وهي تُقتل أو تموت".

وقالت منظمة American Humane، التي دربت وأنقذت حيوانات الخدمة منذ الحرب العالمية الأولى، إنها "ستساعد في نقل هذه الكلاب المدربة إلى أراضي الولايات المتحدة وتوفير الرعاية الطبية لها مدى الحياة".

وفي البيان الصادر عن مجموعة رعاية الحيوان، قال جانزيرت إنه يجب ترقية وضع الكلاب المتعاقد عليها لمنع مثل هذه الحوادث في المستقبل. وتابع: "ندعو الكونغرس إلى اتخاذ إجراءات لتصنيف الكلاب العاملة على نفس مستوى كلاب العمل العسكرية"، مضيفا أن عدم القيام بأي شيء أقل من ذلك هو فشل للإنسانية وإدانة لنا جميعا.