.
.
.
.

سقوط طائرة هليكوبتر تابعة للبحرية الأميركية قبالة ساحل سان دييغو

أقلعت من حاملة الطائرات أبراهام لينكولن قبل أن تسقط لاحقا في البحر لتشرع السلطات في عمليات بحث وإنقاذ قبالة ساحل سان دييغو

نشر في: آخر تحديث:

قال أسطول المحيط الهادي التابع للبحرية الأميركية، الأربعاء، إن طائرة هليكوبتر عسكرية أقلعت من حاملة الطائرات أبراهام لينكولن قبل أن تسقط لاحقا في البحر لتشرع السلطات في عمليات بحث وإنقاذ قبالة ساحل سان دييغو.

وأضاف الأسطول على "تويتر": "طائرة هليكوبتر "إم.إتش-60-إس" أقلعت من على متن أبراهام لينكولن "سي.في.إن 72" وسقطت في البحر خلال القيام بطلعات دورية على بعد 60 ميلا بحريا تقريبا قبالة ساحل سان دييغو الساعة 4:30 مساء بتوقيت المحيط الهادي يوم 31 أغسطس".

ومضى يقول: "عمليات البحث والإنقاذ مستمرة باستخدام عدد من أصول خفر السواحل والبحرية".

حاملة الطائرات الأميركية أبراهام لينكولن

وقال الأسطول الثالث بالبحرية الأميركية إنه تم إنقاذ أحد أفراد الطاقم. وذكرت قناة "إن.بي.سي 7 سان دييغو" أن 5 أشخاص ما زالوا في عداد المفقودين.

المروحية "إم إتش-60-إس" هي طائرة متعددة الاستخدامات تحمل عادة طاقمًا من أربعة أفراد وتستخدم في مهام تشمل الدعم القتالي والإغاثة الإنسانية في حالات الكوارث والبحث والإنقاذ.