.
.
.
.

مشاهد لا تصدق من نيويورك.. والبلدية تعلن الطوارئ

نشر في: آخر تحديث:

يبدو أن الإعصار إيدا لم يمر مرور الكرام على نيويورك، فقد خلف أمطارا قياسية، بحيث غرقت العديد من الشوارع، ومحطات المترو في أنحاء المدينة.

وأظهرت العديد من المقاطع المصورة، المياه تغمر الشوارع، وتدخل المحلات والباصات حتى، ما دفع البلدية إلى اعلان الطوارئ.

"حدث تاريخي"

فقد أعلن بيل دي بلاسيو رئيس بلدية نيويورك حالة الطوارئ مساء أمس الأربعاء بسبب ما سماه "حدثا مناخيا تاريخيا" في إشارة إلى غزارة التي أدت إلى فيضانات ومخاطر على الطرق.

فيما أصدرت خدمة الأرصاد الجوية الوطنية ما لا يقل عن خمس تحذيرات من حدوث سيول تشمل المنطقة من غربي فلادلفيا إلى شمال نيوجيرزي.

كما أعلن حاكم ولاية نيوجيرزي فيل مورفي حالة الطوارئ بسبب الإعصار إيدا.

إلى ذلك، ذكرت شبكة (سي.إن.إن) أن جميع خطوط مترو الأنفاق في مدينة نيويورك تقريبا توقفت في ساعة متأخرة أمس الأربعاء حيث تسببت بقايا العاصفة الاستوائية إيدا في هطول أمطار غزيرة واحتمال حدوث سيول وأعاصير في أجزاء من شمال وسط المحيط الأطلسي.

يذكر أن الإعصار إيدا كان اجتاح مطلع الأسبوع ولاية لويزيانا، ماراً بخليج المكسيك، ومصحوباً برياح سرعتها 240 كيلومترا في الساعة وأمطار غزيرة وأمواج شديدة.

فيما غرقت جميع أنحاء نيو أورليانز، بالعتمة، بعد أن انقطعت الكهرباء في أكثر مدنها سكانا، بحسب ما أكدت شركة المرافق المحلية في حينه.

في حين أعلن الرئيس الأميركي جو بايدن أنه "بمجرد انتهاء العاصفة، ستكرس قوة البلاد بالكامل لعمليات الإنقاذ والتعافي"، واصفا الاعصار بالكارثي.