.
.
.
.

"إيدا" يعصف بنيويورك.. مقتل 7 وتعليق للرحلات

نشر في: آخر تحديث:

أدّى الإعصار إيدا الذي ضرب أجزاء من مدينة نيويورك الأميركية إلى مقتل 7 أشخاص على الأقل ليل الأربعاء، بعد هطول أمطار غزيرة وفيضانات اجتاحت المدينة.

فقد عثر على الضحايا، الذين لم يتم الكشف عن أسمائهم، في أربعة مواقع مختلفة في كوينز وبروكلين، وتراوحت أعمارهم بين 2 و 66 عاماً، وفقاً لشرطة نيويورك.

وقالت الوزارة إن أسباب الوفاة الرسمية سيتم تحديدها لاحقاً من قبل الطبيب الشرعي في المدينة.

فيما أفادت وسائل إعلام محلية بتعليق رحلات الطيران من وإلى المدينة الغارقة بالمياه.

أمطار غزيرة

وهطلت أمطار غزيرة في نيويورك ليل الأربعاء الخميس مع مرور ذيول الإعصار إيدا وتسبب بزوابع وفيضانات تاريخية في شمال شرق البلاد.

وكانت الإدارة الوطنية للأرصاد الجوية قد أعلنت في تغريدة على تويتر، أن حالة الطوارئ أعلنت للمرة الأولى في نيويورك بسبب الفيضانات.

كذلك، تحدث رئيس بلدية نيويورك السابق بيل دي بلاسيو عن "حدث تاريخي في الأحوال الجوية" عبر إعلان "حالة الطوارئ" في العاصمة الاقتصادية والثقافية للبلاد التي تواجه انتشار وباء كوفيد-19 .

ويفترض أن يؤدي إعلان حالة الطوارئ إلى إغلاق المدارس وتوقف النقل العام.

إعصار إيدا (أ ف ب)
إعصار إيدا (أ ف ب)

حالة الطوارئ

من جهتها، أعلنت حاكمة نيويورك كاثي هوشول الخميس حالة الطوارئ "لمساعدة سكان نيويورك المتضررين من عاصفة الليلة".

فيما أظهرت صور منازل ارتفع مستوى المياه في أقبيتها وطابقها الأول إلى خمسين سنتيمترا على الأقل مما أدى إلى تدمير أثاث وسجاد وملابس وألعاب.

إلى جانب نيويورك، وُضعت مدينة فيلادلفيا أيضا في حالة تأهب لمواجهة الإعصار.

ودعا "نوتيفاي نيويورك" برنامج التحذير من الحالات الطارئة في تغريدة السكان إلى "الاختباء إذا كانوا موجودين في منطقة خطر إعصار". وأضافت "احتموا بمأوى الآن. الحطام المتطاير سيشكل خطرا".

يذكر أن الإعصار إيدا كان اجتاح مطلع الأسبوع ولاية لويزيانا، ماراً بخليج المكسيك، ومصحوباً برياح سرعتها 240 كيلومترا في الساعة وأمطار غزيرة وأمواج شديدة.