.
.
.
.

في الذكرى العشرين.. بايدن يزور مواقع هجمات سبتمبر

نشر في: آخر تحديث:

يزور الرئيس الأميركي جو بايدن في 11 أيلول/سبتمبر ثلاثة مواقع باتت رمزا للهجمات التي حصلت قبل عشرين عاما، حسب ما أعلن البيت الأبيض السبت.

ويريد بايدن وزوجته جيل "تكريم الأرواح التي فُقدت وإحياء ذكراها"، حسب ما جاء في بيان.

وسيتوجهان إلى نيويورك حيث دُمّر برجا مركز التجارة العالمي، وإلى شانكسفيل في بنسلفانيا حيث تحطمت طائرة خطفها أربعة إرهابيين، وإلى أرلينغتون في فيرجينيا، قرب واشنطن، حيث تعرضت وزارة الدفاع الأميركية لهجوم.

إلى هذا، أراد بايدن إحياء الذكرى العشرين للهجمات عبر سحب القوات الأميركية في شكل منظّم من أفغانستان إلى حيث تمّ إرسالها بعد هجمات 11 أيلول/سبتمبر 2001.

غير أنّ الحرب في أفغانستان انتهت وسط حال من الفوضى، مع التقدّم السريع الذي حقّقته حركة طالبان ومقتل 13 جنديّاً أميركيّاً في هجوم استهدف كابول خلال عمليّة الانسحاب الأميركي من البلاد.