.
.
.
.
أفغانستان وطالبان

نائب جمهوري: طالبان تأخذ أميركيين ومترجمين رهائن بمزار شريف

زعيم الجمهوريين في لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب يؤكد أن الحركة لا تسمح لـ6 طائرات تحمل مواطنين أميركيين ومترجمين بالإقلاع

نشر في: آخر تحديث:

قال زعيم الجمهوريين في لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب الأميركي، مايكل ماكول، إن حركة طالبان لا تسمح لمواطنين أميركيين بمغادرة مطار مزار شريف.

وأكد الزعيم الجمهوري في حديث لقناة "فوكس نيوز"، اليوم الأحد، أن "طالبان تمنع إقلاع 6 طائرات تحمل أميركيين من مزار شريف".

واعتبر ماكول أن "طالبان تأخذ أميركيين ومترجمين أفغان رهائن في مزار شريف".

مدرج مطار مزار الشريف (أرشيفية)
مدرج مطار مزار الشريف (أرشيفية)

يأتي هذا بينما دعا النائب الأميركي، مايك والتز، وزارة الخارجية الأميركية إلى العمل مع منظمات غير حكومية قال إنها تحاول الحصول على الموافقة لتسيير رحلات طيران عارض لإجلاء أميركيين وحلفاء معرضين للخطر ما زالوا يختبئون في العديد من المدن الأفغانية.

وفي رسالة إلى وزير الخارجية أنتوني بلينكن أمس السبت، قال النائب الجمهوري والمسؤول السابق بالبيت الأبيض إن عدداً من المنظمات غير الحكومية أبلغته بوجود رحلات طيران عارض "متاحة وممولة ومستعدة للتحليق" وبأن قوائم بأسماء أطقم والركاب المحتملين على تلك الرحلات جاهزة.

من عمليات الإجلاء التي قادتها أميركا في كابل في أغسطس الماضي
من عمليات الإجلاء التي قادتها أميركا في كابل في أغسطس الماضي

وأضاف والتز، وهو من قدامى المحاربين، أن مجموعات من المواطنين الأميركيين والمقيمين الدائمين الشرعيين بالولايات المتحدة والأفغان المؤهلين للحصول على تأشيرات خاصة يختبئون بالقرب من المطارات الأفغانية في انتظار التصريح لمغادرة البلاد.

وأجلت الولايات المتحدة ما يقرب من 124 ألف شخص من كابل الشهر الماضي عبر جسر جوي ضخم أُقيم بقيادة الولايات المتحدة لنقل رعاياها وأفغان وغيرهم من جنسيات أخرى مع سيطرة حركة طالبان على أفغانستان.

ولم يحدد والتز عدد رحلات الطيران العارض التي تنتظر تصريحاً بالإجلاء. وقال إن المنظمات غير الحكومية مستعدة لإرسال قوائم الركاب الخاصة بها للسماح للحكومة الأميركية بإجراء "فحص وترتيب للأولويات بشكل مناسب".