.
.
.
.

مسؤول أميركي يحذر: الإرهابيون سيتدفقون على أفغانستان

نشر في: آخر تحديث:

أكد القائم بأعمال مدير وكالة المخابرات المركزية سابقا مايكل موريل، أن الإرهابيين سيتدفقون على أفغانستان، وذلك بعد سقوط كابل في يد طالبان وخروج الولايات المتحدة من البلاد.

وأضاف في تصريحات لشبكة CBS الأميركية: "أعتقد أن فوز حركة طالبان في الحرب في أفغانستان، ثم الطريقة التي حدث بها خروجنا، ألهمت المتطرفين في جميع أنحاء العالم".

كما تابع "طالبان تقول نحن لم نهزم الولايات المتحدة بل هزمنا الناتو، لقد هزمنا أكبر قوة عسكرية في العالم على الإطلاق لذلك هناك احتفال مستمر".

وأضاف موريل، الذي شغل منصب مدير وكالة المخابرات المركزية بالإنابة مرتين بين عامي 2011 و2013، إنه يعتقد أن الإرهابيين "سيعودون الآن" إلى أفغانستان ويجعلون البلاد "أكثر خطورة من المناطق الأخرى على الأرض".

عناصر من طالبان
عناصر من طالبان

أميركا في خطر حقيقي

كذلك، أجاب القائم بأعمال مدير وكالة المخابرات المركزية على سؤال عما إذا كانت الولايات المتحدة أكثر عرضة للخطر دون وجود عسكري في أفغانستان أجاب "نحن أكثر عرضة للخطر بلا شك".

وقال "إن عدم وجود استراتيجية لجمع المعلومات الاستخبارية وتنفيذ هجمات عبر الأفق يساهم في هذا الخطر".

هذا وتأتي تصريحات موريل في الوقت الذي تشكل فيه طالبان حكومتها في أفغانستان بعد انسحاب الولايات المتحدة.

وأعلنت حركة طالبان تشكيل حكومتها الأفغانية المؤقتة الجديدة الأسبوع الماضي، والتي تضم العديد من الحكام المتشددين من تسعينيات القرن الماضي وليس بينها قيادات نسائية.