.
.
.
.

البنتاغون: قادرون على شن عمليات بأفغانستان دون إذن طالبان

نشر في: آخر تحديث:

أكد المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، اليوم الخميس، أن الولايات المتحدة مستمرة في مساعيها لنقل الأميركيين ومن يحتاج للخروج من أفغانستان رغم الخروج الكامل للقوات.

وقال ردا على سؤال حول التحليق في أجواء أفغانستان بدون إذن من حركة طالبان، إن الولايات المتحدة لديها الصلاحية لشن عمليات وحماية مواطنيها.

من جانبه، أعلن قائد المنطقة الشمالية الأميركية الجنرال غلين فانهيرك، اليوم، أن 53 ألف أفغاني يتواجدون في ثكنات عسكرية في الولايات المتحدة، وسيبقون حتى انتهاء أوراق الهجرة، مبيناً أن رحلات نقل اللاجئين معلقة بسبب داء الحصبة، متوقعاً عودتها قريباً.

تعامل بشكل متساو

كما أوضح أن هناك شخصين من بين الأفغان ممن أوقفوا بتهم جنائية خلال وجودهم في الثكنات الأميركية.

وردا على سؤال حول التعامل مع ضباط في الجيش الأفغاني وطلبهم التعامل معهم بظروف أفضل من غيرهم، أكد قائد المنطقة الشمالية أنه يتم التعامل مع الجميع بشكل متساو ولا تفضيل بين اللاجئين نظرا لخدمتهم السابقة أو مناصبهم.

من عمليات الإجلاء من مطار كابل - رويترز
من عمليات الإجلاء من مطار كابل - رويترز

عملية إجلاء ضخمة

يذكر أن الولايات المتحدة الأميركية سحبت آخر جنودها من أفغانستان أغسطس الماضي، بقرار من الرئيس الأميركي جو بايدن إنهاء حرب استمرت نحو 20 عاما، وبدأتها الولايات المتحدة عقب هجمات الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول عام 2001. ونفذت واشنطن عملية إجلاء ضخمة لأكثر من 120 ألف شخص.

وسيطرت حركة طالبان على حكم البلاد منتصف أغسطس/ آب الماضي بعدما استولت على العاصمة الأفغانية كابل.